الخميس - 4 شوال 1438 هـ - 29 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14093
نسخة اليوم
نسخة اليوم  29-06-2017
loading..

سمير عطا الله

سمير عطا الله

كاتب وصحافيّ لبناني، عمل في كل من صحيفة النهار ومجلتي الاسبوع العربي والصياد اللبنانية وصحيفة الأنباء الكويتية.

مقالات الكاتب

في كتابه الشهير «الأميركي الهادئ» يرسم غراهام غرين في خبث، الفارق بين الأميركي المتعجل بسذاجة، وبين البريطاني المعتق في فهم الشعوب. يقول المراسل...
كانت هافانا، أجمل مدن الأميركيين حتى منتصف الخمسينات، قد أصبحت مدينة خطرة عام 1957. ومن نافذة الفندق كان لويس يرى القصر الجمهوري الذي أحيط بالأسلاك...
يكتب الصحافيون التاريخ، أحيانًا بعفوية، أحيانًا برؤية. «الريبورتاج» الذي يُكتب اليوم كرسالة صحافية عاجلة من مكان الحدث، يتحول بعد فترة زمنية إلى مرجع...
أعدت دول الخليج للزيارة الملكية الأولى ترحيبًا لا سابقة له. لا الرجل عادي، ولا الرمز عادي. تتجاوز الزيارة مبادئ العلاقات الثنائية العادية التي تربط...
أواخر الخمسينات صدرت في بيروت ترجمة كتاب «الخارجي» أو «اللامنتمي» لبريطاني في الرابعة والعشرين من العمر يدعى كولن ولسون. كان ولسون النسخة البريطانية...
ثمة أسماء وعناوين في آداب العالم تُستعاد في كل عصر عند جميع الكتّاب تقريبًا. منها، على سبيل المثال، «حصان طروادة» مثال المؤامرة الخفية. ونجد «روميو...
عاد الكاتب البرازيلي، البرتغالي الأصل، خوسيه ساراماغو (نوبل 1998) إلى البلد الأم عن طريق إسبانيا، في سيارته. عندما وصل إلى الحدود، توقف ليعبئ سيارته...
العام 1975، أطبقت علينا الحرب في لبنان، فيما كنا نظن أنها لا يمكن أن تقع. وانتشرت المتاريس والخنادق. ورأيت ذات يوم أمام مكتبي فتى يافعًا يمر راكضًا...
يمر المرء بالأعوام والأحلام، حيث لكل عام حلمه. ولا أستطيع أن أتذكر عدد الأحلام التي دخلت فيها، وخرجت منها، والحلم لا يزال حلمًا. في بداية الشباب، كنت...
كان الدنماركي كارستن نيبور أول غربي يجول في «أقاليم شبه الجزيرة العربية»، ويضع وصفًا علميًا لها (دار الانتشار العربي) العام 1762. ترأس بعثة من خمسة...
يوم الأحد الماضي، 27 نوفمبر (تشرين الثاني)، كتبت عن غياب فيدل كاسترو تحت عنوان «استراحة المحارب». واتصل بي زميل، لا يتصل إلا عندما يضبطني في جريمة...
بدأت «العربية» منذ عقد برنامجًا صباحيًا انضمت إليه مع الوقت فضائيات إخبارية عدة، والفكرة من «صباح العربية»، أو صباح العرب، أن يكون نقيضًا لمسائهم...
لجأ الشيخ الحلبي عبد الرحمن الكواكبي إلى مصر مع من نجا من أحرار العرب في تلك المرحلة، ورأى في صحفها منبرًا لأفكاره المعادية للاستبداد والظلم...
ما أسهل الكتابة عن الأشياء الصعبة. ففي الإمكان أن تحلّ أعقد القضايا وأنت جالس إلى مكتبك. ثم تمر السنون والعقود وأنت تتيقّن يومًا بعد آخر أن الأقلام...
حاول جون كيندي إزاحة جاره الشيوعي فيدل إليخاندرو كاسترو من الحكم بهجوم فاشل على كوبا. وبعد أشهر، حاول الصحافي الفرنسي جان دانيال التوسط بين الرجلين....
ربما تكون باريس أجمل مدن العالم في نظر البعض. ربما هي فيينا أو روما أو ميونيخ أو البندقية، فالجمال، كما يقولون، في عين الرائي. عندما احتل النازيون...
الشهرة أسر لا يستطيع كثيرون النجاة منه. أحد الذين حاربوا هذا القفص كان عملاق التواضع، نجيب محفوظ. اعتذر حتى من تسلم جائزة نوبل بنفسه. أرسل عوضًا عنه...
بعض الشخصيات التاريخية تقرأ عنها طوال العمر. فالسِيَر العظيمة تُكتَب ثم تُعاد كتابتها، ثم يضاف إليها، أو ينقَّح فيها، كلما توافرت لدى مؤرخ، أو كاتب،...
انشغل العالم أجمع في السنوات الماضية حول نظريتين لعالِمين أميركيين: الأولى، أن العالم مقبل على صراع حضارات مدمّر، لصامويل هانتنغتون. والثانية، أن...
احتفى لبنان أمس ببلوغ فيروز عامها الحادي والثمانين. وأضيئت القلعة الرومانية في بعلبك بأعمدتها الستة بصورة فيروز، التي صدحت تحت ضوء القمر هناك، للمرة...
من يؤلف النكات؟ الجواب العفوي طبعًا هو، الظرفاء. لكن النكات السياسية تبدو في ظاهرها نوعًا من المفاكهة، فيما هي جزء من حملات نفسية تتولاها دوائر مختصة...
جزء كبير من جائزة نوبل الآداب هو الاحتفال بتسلّمها. إنه مناسبة لأن يلقي الفائز خطابًا، أو رسالة، أدبية تاريخية، وتذكّر مهابة الاحتفال وتقاليده بأهمية...
يُنتخب رؤساء الدول في العالم ضمن مهلة قانونية محددة، إلا في لبنان، فقد تتجاوز المهلة العامين ونصف العام، والقصر الجمهوري خال من صاحبه، وتوقيع الرئيس...
عاد اللبناني - الفرنسي زياد تقي الدين إلى الأضواء في بدايات الحملة الرئاسية الفرنسية، عندما أكد من جديد أنه نقل من الأخ العقيد معمر القذافي إلى...
قال الرئيس الأميركي الثاني، جون آدامز: «الحكومة في حالة تجمّد. ففيما تقدمت جميع العلوم الأخرى، ليست حكومتنا أفضل بكثير مما كانت عليه الحكومات قبل...

التعليقات

علي الغامدي
البلد: 
السعوديه
19/07/2015 - 00:38
السلام عليكم في مقاله كتبتها باسم الرقيب والفيلد مارشيل كانت رائعه في تسلسل احداث ليبيريا لم اجدها في الانترنت بهذه السهوله في كتابت سمير عطالله ولكن الشخص الذي اعدم صمويل دو وهو ضابط بأسم برينس جونسون واكل اذن الرئيس السابق دو بعد اعدامه لدو اختفاء وظهر تايلور الذي الان ينفذ حكم مؤبد ،هل تستطيع ان تعطينا نبذه عن برنس جونسون قبل وبعد اعدام دو،، وشكرا
دانية العطار
البلد: 
Malaysia
27/07/2015 - 09:24
أود التواصل مع الاستاذ سمير عطاالله ان كان عبر البريد الإلكتروني أو أي وسيلة أخرى. شكرا.