الخميس - 4 شوال 1438 هـ - 29 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14093
نسخة اليوم
نسخة اليوم  29-06-2017
loading..

سمير عطا الله

سمير عطا الله

كاتب وصحافيّ لبناني، عمل في كل من صحيفة النهار ومجلتي الاسبوع العربي والصياد اللبنانية وصحيفة الأنباء الكويتية.

مقالات الكاتب

في مصر جدال إعلامي شديد حول الأوضاع الطبية؛ من أدوية وعلاجات ومستشفيات. ويرسم كتّاب الصحف الكبرى صوراً لا تصدق لما يعانيه المرضى، وللعصابات التي...
أعادت «الجامعة الأميركية اللبنانية» طبع كتاب صادر عام 1908 للصحافي نعوم مكرزل، هو عبارة عن دليل بأسماء المهاجرين إلى الولايات المتحدة وعناوينهم...
قبل سنوات وضعت ريما خلف تقريراً عن حال التنمية في العالم العربي استغرق العمل عليه نحو عامين. كان التقرير دراسة بحثية علمية قائمة على الأرقام والوقائع...
حاولت أوروبا أن تتجنب انتقال الصراعات الداخلية التركية إلى أراضيها، فمنعت المهرجانات المؤيدة للرئيس رجب طيب إردوغان. ولو سمحت بها، لكان عليها السماح...
ما أجمل ما يكتبه حائزو نوبل الآداب؟ عذراً عن هذا الجواب، لكنني أعتقد أنه خطاب القبول، أو هو، على الأقل، أصعب ما كتبوه في حياتهم. بأي لغة وأسلوب تريد...
الغضب سيئ. ومعيب أيضاً. ولا يليق بالحرصاء على الحدود الدنيا في كل شيء. وغوته قال: «لا جمال في الغضب»، تجنباً للقول إنه بشع. ولست غاضباً، لكنني حزين....
ثمة شبه كبير بين الملك سلمان بن عبد العزيز وبين الجزء الأهم من جولته الآسيوية: اليابان والصين: الشبه الأعمق هو التقدم الشديد، لكن ضمن العراقة....
لاحقت الأضواء أمل علم الدين منذ زواجها من جورج كلوني، أحد مشاهير السينما العالمية. وكان طبيعياً أن تسلط الأضواء على ما تهواه الأكثرية من الناس: ثياب...
دائماً أكتب أنه لم تكن لي هوايات، ودائماً أنسى أنني كنت مولعاً بالسيارات. ولعل السبب أنه ما من أحد كان فتياً أو شاباً (وقبلها صغيراً) في تلك الأيام...
عدت إلى الحي هذه المرة فوجدت دكان السيد فاضل مقفلاً. خامرني شعور بأن إقفال الباب بهذه الطريقة يوحي بأنه غير مؤقت. أنت تعرف، أن الأبواب لها لغتها...
أهان «الأجانب» الفلاح المصري. وكان ذلك أسوأ من إهانة علمها. أساءوا فهم الفقير البسيط وعلاقته بالأرض، فلم يدركوا كيفية معاملته. وكانت كرامته تحترق في...
عندما سقط الاتحاد السوفياتي، وبدأت الصور بالخروج منه، لم أكن أتطلع إلى وجوه الناس، بل إلى المباني والشوارع لأعرف كيف كانوا يعيشون حقاً. وعندما انتقلت...
آخر القادمين من الصحافة إلى السياسة، وزير خارجية بريطانيا، بوريس جونسون. في الظاهر، المهنتان تتشابهان، وأحياناً، تبدو الصحافة مقدمة طبيعية للعمل...
مساء الأحد الماضي قدمت قناة «إم تي في»، في سلسلة «لبنان يتذكر»، حلقة عن حسن علاء الدين، الذي عرفناه باسم «شوشو»، أعظم - مع التشديد - ممثل كوميدي شهده...
كلما تابعت برامج أعمال الرؤساء العرب، أدركت وسع الهوة بيننا وبين الدول. على الرئيس العربي أن يبلغ شعبه كل يوم، بأنه يعمل ولا يضيع الوقت. ولذلك فهو...
كان يقال في فرنسا، وفي العالم: «إن (الموند) هي الجريدة التي تسبغ الاحترام على الصحافة الفرنسية». صدرت 1945، في وقت كانت فيه صحف باريس مهتمة بالرشوة...
عام 1940 قال الكاتب النمساوي ستيفان زفايغ في مقابلة صحافية: «العزلة لم تعد ممكنة فيما عالمنا يشتعل. و(البرج العاجي) لم يعد مضاداً للقنابل. فواحدنا...
القرن الماضي كان قرن الحروب في آسيا: كوريا ومنشوريا وحرب الأفيون وحروب الفيتنام وكمبوديا وحروب شبه القارة الهندية وتشققها والحرب الأهلية الإندونيسية...
يؤدي أعضاء الإدارة الأميركية في الحالات العادية، أدواراً أساسية في سياسة الدولة، في ذي الاتجاه، أو ذاك. على ما قال النحويون. فالرئيس، في الغالب، يصغي...
المخيّمات الفلسطينية في لبنان، مثل أي مخيّم في أي مكان في العالم، معسكرات بؤس وهوان. والفارق الوحيد عن سواها أنها أصبحت بعد 60 عاماً، من الإسمنت،...
«ضحايا يوسف إدريس وعصره» للشاعر شعبان يوسف، مديح في يوسف إدريس ورثاء لضحاياه. سيد القصة القصيرة في العالم العربي كان طاحناً لسواه. كأن تقول أنانياً،...
حطمت «الثورات» العربية الإناء ومضت. تبدأ الأشياء رومانسية، مليئة بالوعود، ثم تتحول إلى كوارث. عند مرور مائتي سنة على الثورة الفرنسية، كتبت في «...
تختلف الشعوب والحضارات واللغات في التأنيث والتذكير على نحو محيِّر حقاً. نحن نذكّر القمر الذي نأنَس إليه ونؤنّث الشمس. الفرنسيون المتلهفون إلى الشمس،...
أصدر دونالد ترمب أمراً رئاسياً جديداً يمنع بموجبه مراسلي «سي إن إن» و«الغارديان» و«نيويورك تايمز» من حضور المؤتمرات الصحافية في البيت الأبيض. أهم...
سألني مرة الأكاديمي الفلسطيني الكبير وليد الخالدي «ما هي الخطة التي تضعها قبل أن تبدأ في كتابة مقالتك؟» وفوجئت بالسؤال كما دُهش للجواب: «خطة، أي خطة...

التعليقات

علي الغامدي
البلد: 
السعوديه
19/07/2015 - 00:38
السلام عليكم في مقاله كتبتها باسم الرقيب والفيلد مارشيل كانت رائعه في تسلسل احداث ليبيريا لم اجدها في الانترنت بهذه السهوله في كتابت سمير عطالله ولكن الشخص الذي اعدم صمويل دو وهو ضابط بأسم برينس جونسون واكل اذن الرئيس السابق دو بعد اعدامه لدو اختفاء وظهر تايلور الذي الان ينفذ حكم مؤبد ،هل تستطيع ان تعطينا نبذه عن برنس جونسون قبل وبعد اعدام دو،، وشكرا
دانية العطار
البلد: 
Malaysia
27/07/2015 - 09:24
أود التواصل مع الاستاذ سمير عطاالله ان كان عبر البريد الإلكتروني أو أي وسيلة أخرى. شكرا.