هدى الحسيني

هدى الحسيني

كاتبة صحافيّة ومحللة سياسية لبنانيّة.

مقالات الكاتب

حتى لا يتم تقديم لبنان جائزة ترضية لإيران!

صُعق اللبنانيون لدى سماعهم جبران باسيل وزير الخارجية السابق وصهر رئيس الجمهورية ميشال عون، الذي كان

سيطرت روسيا وربحت أذربيجان وتجنّبت أرمينيا مجزرة جديدة!

إنه زمن حزن الأقليات، من إرمن وأكراد وروهينغا... يجوع السمك الكبير فيفتك بالسمك الصغير.

العقوبات الأميركية ضد إيران لن تتغير مع تغيّر الرئيس

تابع الإيرانيون السباق الرئاسي الأميركي بمثابرة بسبب التأثير المحتمل للنتائج على حياتهم، لا سيما الا

إيران تحتاج إلى أسلحة متطورة... فمن يبيع؟

انتهى حظر الأسلحة الذي كانت تفرضه الأمم المتحدة على إيران؛ مما يعني أن الجمهورية الإسلامية صارت قادر

إردوغان يعادي الغرب في معركة «هم ونحن»!

حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليونان وقبرص من أن دول الاتحاد الأوروبي قد تواجه موجة من المتطر

معركة قره باغ وجه آخر للتنافس التركي ـ الروسي

الصراع الأخير في القتال بين الجيش الأذربيجاني والقوات المدعومة من أرمينيا في منطقة ناغورنو قره باغ،

المايسترو شجريان واجه خامنئي حتى رحيله

الأسبوع الماضي فقد الإيرانيون واحداً من أهم موسيقييهم ومطربيهم؛ محمد رضا شجريان، وخيّم الحزن على إير

تركيا تسعى إلى توريط «الناتو» في الحرب الأذرية ـ الأرمينية!

أمين عام حلف الناتو ينس ستولتنبرغ في أنقرة لإقناع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بوقف الحرب على أرمين

أي حساب تبحث عنه تركيا في القوقاز؟

نشب الصراع الذي كانَ من المتوقع أن ينشب في أي لحظة. كان ذلك يوم الأحد الماضي.

... حتى المياه في لبنان مسيّسة

لبنان يغرق والسياسيون فيه يتشاجرون حول «جنس الملائكة».

وداعاً أيها السلاح إذا فاز بايدن على ترمب!

أي سياسة خارجية سيعتمدها المرشح الديمقراطي جو بايدن إذا ما فاز في الانتخابات الرئاسية الأميركية؟

ما كان ينقص لبنان إلا زيارة هنية!

الزيارة التي قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الذكرى المئوية الأولى لتأسيس دولة لبنان الكبي

أميركا وألمانيا تواجهان استفزازات تركيا في شرق المتوسط

احتفلت تركيا يوم الأحد الماضي بالذكرى الـ98 لمعركتها الحاسمة في حربها من أجل الاستقلال ضد القوات الي

تركيا تفك عزلتها بالتحالف مع باكستان!

ما الذي تريده باكستان، وعما تبحث، وهل ستلقى غايتها لدى تركيا وإيران وماليزيا؟

يا لبنان غيّر نظامك لترتاح!

من أجل الضحايا الذين رحلوا بتفجير مرفأ بيروت، يجب أن يبقى الحائط الذي ظل واقفاً مما تبقى من إهراءات

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة