هدى الحسيني

هدى الحسيني

كاتبة صحافيّة ومحللة سياسية لبنانيّة.

مقالات الكاتب

هجوم تنموي صيني على العالم العربي!

في مؤتمر «منتدى التنمية الإقليمية بين الصين والشرق الأوسط» الذي عقد أخيراً في جامعة بكين، وتزامن مع

أميركا وضعت «صفقة القرن» لتنصرف بعدها إلى إيران

الأسبوع الماضي عقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب في المكتب البيضاوي اجتماعاً على مستوى عالٍ لبحث خطته

حديث خليجي عن نظام جديد في العالم العربي!

اجتمع العالم كله تقريباً الأسبوع الماضي ولمدة يومين في «ملتقى أبوظبي الاستراتيجي» الخامس.

رياح إيرانية تهب على أميركا!

في 25 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب: «فرضنا العقوبات الأقسى على (حزب

إيران تحمي البيئة باعتقال علمائها وأنصارها!

يوم الأحد الماضي ذكر موقع إصلاحي إيراني أن خمسة ناشطين بيئيين سجناء يواجهون اتهامات «بالفساد على الأ

هل تنجح روسيا في احتواء أزماتها الداخلية؟

فاسيلي كيسليستين؛ النائب الشيوعي عن منطقة كورغان في جنوب روسيا، نصح في 9 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي

الصين تعمل على تحويل جيبوتي إلى دبي ثانية!

في منتصف شهر سبتمبر (أيلول) الماضي، رفعت جيبوتي الرهانات في نزاعها مع شركة «موانئ دبي العالمية»، وهي

إيران بين حرب من الخارج أو انفجار في الداخل

تعهد قائد «الحرس الثوري» الإيراني محمد علي جعفري بالانتقام للذين سقطوا في الأحواز، وحذر «الأعداء» من

أيُّ خطر تواجهه إيران بعد الأحواز؟

ما وقع في الأحواز (عربستان) صدم القيادة الإيرانية بكل تأكيد.

إيران بدأت تفقد سيطرتها الاستراتيجية على اليمن

من المؤكد أنه لا يمكن دحض محاولات روسيا التدخل في الانتخابات الأميركية عام 2016، ولكن القول إن الرئي

معركة التشيع الإيراني في سوريا بدأت من حلب!

إنها أيام حرجة يمر بها نظام الرئيس السوري بشار الأسد؛ فهو يواصل توسيع سيطرته على سوريا بعد نجاح قوات

هل يتواجه الأميركيون والروس في شرق سوريا؟

في الوقت حيث عيون العالم مركزة على هجوم للنظام السوري على جنوب وغرب إدلب، تستمر روسيا وإيران والرئيس

تركيا تجدد تهديد قبرص: الغاز لنا

في 20 يوليو (تموز) الماضي مرت الذكرى الرابعة والأربعين على التدخل العسكري التركي للجزء الشمالي من جز

إدلب على طريق القبرصة بمعركة أو من دونها

يقولون إن الرئيس السوري بشار الأسد «انتصر»، وتوّج انتصاراته بإبلاغ العائلات السورية عن موت آلاف من أ

مشكلة تركيا رجل اسمه إردوغان

رئيسان أميركيان أبديا إعجابهما به في البداية، ثم ما لبثا أن انقلبا عليه. باراك أوباما ودونالد ترمب.

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة