نبيل عمرو

نبيل عمرو

كاتب وسياسي فلسطيني

مقالات الكاتب

حدود لأربعة كيانات

حرص رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على تسريب محتوى لقائه مع السيدة موغيريني، وزيرة خارجية ا

بيد حماس لا بيد فتح

يثور الآن سجال صاخب حول المفاوضات السرية والعلنية مع إسرائيل؛ فتح تتهم حماس بالتوغل في هذه المفاوضات

كثير من الصراحة مع واشنطن

تتحدد أهمية لقاء كامب ديفيد واشنطن بمدى الصراحة التي يجري فيها تناول الملفات الكثيرة والشائكة، ولقد

«مكة 2»!

تتحدث حماس كثيرا عن دور سعودي مأمول في معالجة ملف المصالحة الفلسطينية، واستخدم بعض الناطقين باسمها ع

تونس.. في العام الرابع

حرصت على تلبية دعوة للمشاركة في مهرجان الربيع الدولي، الذي يقام سنويا في مدينة قابس.قبل الوصول إلى ا

مصير حكومة التوافق الفلسطينية

فيما يشبه الطرد، عاد وزراء حكومة الوفاق الفلسطيني، إلى بيوتهم في رام الله، بعد أن أصرت حماس على عدم

ما يحدث لدمشق.. يحدث لليرموك

كشفت أحداث مخيم اليرموك عن مدى تغلغل الأجندات الخارجية في الحياة السياسية الفلسطينية، وظهر جليًا أن

إيران وفواتير الوهم الإمبراطوري

سُجلت باسمنا نحن العرب، إمبراطوريات كبيرة ومتوسطة وصغيرة، ومثل كل الإمبراطوريات التي شهدتها البشرية،

أنياب الاعتدال

على مدى أحقاب التاريخ المتعاقبة، كان الشرق الأوسط والبلدان العربية بالذات، ساحة صراع أجندات نفوذٍ كب

خطط نتنياهو للفلسطينيين

الخلاف الأميركي الإسرائيلي «شديد اللهجة»، ووفق التجارب السابقة، لم يصل وأغلب الظن أنه لن يصل إلى الح

زمن نتنياهو

الخبر الجيد.. فوز القائمة المشتركة بأربعة عشر عضوًا في الكنيست، والخبر السيئ..

معبر رفح ومعبر رام الله

قامت حركة الجهاد الإسلامي، وربما لا تزال، بجهود حثيثة لدى مصر لخفض حدة التوتر في العلاقة مع حماس.جهو

مجلس الوقت الضائع

اليوم الخميس، ينهي المجلس المركزي الفلسطيني أعماله.

السلطة: معارك كثيرة.. وجيوب فارغة

حين توجه الفلسطينيون إلى مجلس الأمن، لعلهم يوقظون الضمائر النائمة، خصوصا الضمير الأميركي، وافقهم الج

مصر وروسيا.. صعود وهبوط واستقرار

عند منتصف الليل، حطت بي الطائرة الممتلئة عن آخرها بالركاب..

اختيارات المحرر