أزمة مشتعلة

* بالإشارة إلى مقال سمير عطا الله «مواسم هجرة الجنوب إلى الشمال» المنشور بتاريخ 19 أبريل (نيسان) الحالي، في تقديري أن حرب القبائل التي تدور حاليا في جوبا هي خاصة بالجنوبيين أنفسهم. وليس للخرطوم مصلحة في استمرار حالة الحرب في الدولة الوليدة، فجوبا تمثل عمقا أمنيا للخرطوم، ولكن لا شك أن هناك من يريدون لقبائل دولة جنوب السودان أن تقاتل بعضها بعضا وبلا هدف. أيضا هناك حاليا أكثر من مليوني شخص من دولة جنوب السودان أو يزيد داخل الأراضي السودانية بوضعية (لاجئين)، وهنا لا بد من أن نحيي السودان الذي فتح أبوابه لكل الجنوبيين قائلا لهم: هذه (بلادكم) دون أن ينتظر دعما من المجتمع الدولي، وكانت المرجعية في ذلك الرصيد الأخلاقي للشعب السوداني. وفي تقديري أيضا أن دولة جنوب السودان ربما لم تستطع احتواء الصراع السياسي مما أدى إلى هذه النزاعات، ومن جهة أخرى فإن الغرب وحده هو في رأيي من يتحمل مسؤولية فصل الجنوب.
abdallaeltahir44@gmail.com

التاريخ الهجري و الميلادي - Hijri Date: 
الجمعة - 24 رجب 1438 هـ - 21 أبريل 2017 مـ
المصدر - Resource: 
عبد الله الطاهر - أميركا
تاريخ النشر - Publish Date: 
الجمعة, 21 أبريل, 2017 - 19:52
رقم العدد - Issue Number: 
14024
id: 
1492717955934580100

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة