تفاقم الأزمة السورية

تعقيباً على خبر «(عاصمة الثورة) بلا معارضي الأسد بضمانة روسية» المنشور بتاريخ 19 مارس (آذار) الحالي، أشير إلى أن الوضع الراهن في سوريا لا بد أن يتم التعامل معه بحكمة وحنكة سياسية حتى نصل إلى حل يوقف شلالات الدم في هذا البلد الشقيق الذي يعاني منذ 6 سنوات بسبب تعنت ووحشية النظام وانشقاق المعارضة وعدم توحدها، هذا بالإضافة لصمت وتجاهل المجتمع الدولي لما يحدث من جرائم في سوريا، كل هذه العوامل أدت إلى تفاقم الأزمة السورية خلال السنوات الست، هذه الأزمة التي أثرت على الدول العربية بل ودول العالم ككل، وأسهمت في ظهور التنظيمات الإرهابية المدعومة من النظام السوري.

التاريخ الهجري و الميلادي - Hijri Date: 
الثلاثاء - 22 جمادى الآخرة 1438 هـ - 21 مارس 2017 مـ
المصدر - Resource: 
سميرة المهدي - فرنسا
تاريخ النشر - Publish Date: 
الثلاثاء, 21 مارس, 2017 - 01:34
رقم العدد - Issue Number: 
13993
id: 
1490056499892213500

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة