إنهم يقتلون الأمل

فيما يتعلق بخبر «اتفاق (الوعر) ينقل مقاتلي المعارضة السورية المحاصرين إلى (درع الفرات)»، المنشور بتاريخ 19 مارس (آذار) الحالي، أقول إنه منذ خمسة أعوام تم تهجير الأغلبية الساحقة من أهالي حمص بما سمي بخروج مقاتلي حمص القديمة برعاية أممية. وإلى اليوم لا تزال تلك الأحياء مدمرة وقد ضرب النظام عليها طوقا أمنيا ومنع أهالي حمص من العودة إلى منازلهم أو حتى تفقد أطلال ما تبقى منها. والأصعب من ذلك هو أن يقال لأهالي حمص إن أمر عودتهم لمدينتهم مرتبط بقرار من المرشد الإيراني علي خامنئي، وهو ما يشير إلى استحالة عودة شخص واحد منهم لمنزله، فهم بذلك قتلوا أي أمل أو حلم للأهالي بالرجوع لبيوتهم.

[email protected]

التاريخ الهجري و الميلادي - Hijri Date: 
الثلاثاء - 22 جمادى الآخرة 1438 هـ - 21 مارس 2017 مـ
المصدر - Resource: 
حسن أبو عزمي - سوريا
تاريخ النشر - Publish Date: 
الثلاثاء, 21 مارس, 2017 - 01:34
رقم العدد - Issue Number: 
13993
id: 
1490056454292211300

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة