علوم

«حمية الاحتباس الحراري»... الغذاء في خدمة البيئة

«حمية الاحتباس الحراري»... الغذاء في خدمة البيئة

إذا كنت ممن يفضلون المشي أو قيادة الدراجات، وتظن أنك بهذا السلوك تسدي خدمة للبيئة، فإن دراسة نشرت في 8 يونيو (حزيران) الماضي، بدورية «ساينتفيك ريبورتيز»، تشير إلى أن ما تقدمه بيمناك للبيئة عن طريق هذه السلوكيات التي تساعد على تقليل الانبعاثات الضارة، تسترده بيسارك عن طريق الطعام الذي تعوض به فقد الط

منزل عائم بطباعة الأبعاد الثلاثية في ظرف 48 ساعة

منزل عائم بطباعة الأبعاد الثلاثية في ظرف 48 ساعة

تساهم صناعة البناء في 39 في المائة من انبعاثات الكربون العالمية، مقابل اثنين في المائة فقط لصناعة الطيران، مما يسلّط الضوء على ضرورة البحث عن بديل لمواد البناء إذا كان البشر يريدون إحداث تحوّل مؤثّر وسريع في أزمة المناخ. وقد رأينا عمارات تُبنى باستخدام الفطر والطوب المصنوع من البلاستيك المُعاد تدوي

أشجار النخيل توظف «الإنبات عن بُعد» للحفاظ على نموها

تعد التمور من أهم المحاصيل الغذائية التي تُزرع في منطقة الشرق الأوسط، لكننا لا نعرف الكثير بشأن آلية نمو هذه الأشجار الصامدة وسط درجات الحرارة المرتفعة في البيئات الصحراوية.

آثار وقائية للكائنات الدقيقة في حليب الأم

آثار وقائية للكائنات الدقيقة في حليب الأم

في السنوات القليلة الماضية، ازداد الشعور العام لدى الناس بأن البروبيوتيك (Probiotics)؛ (وهي بكتيريا حية غير مرضية)، توفر فوائد صحية عند استهلاكها.

دراسات علمية تتقصى مواد الجمال «المسموم»

دراسات علمية تتقصى مواد الجمال «المسموم»

في المتوسط، تستخدم المرأة 12 منتجاً مختلفاً للعناية الشخصية والتجميل يومياً، تتنوع ما بين منظفات، وبلسم، وصبغات للشعر، وعطور، ومنتجات للعناية بالبشرة، ومرطبات معطرة، وملمّع أظافر، ومساحيق تجميل وغيرها.

دود القز يفتح آفاقاً جديدة لمكافحة السرطان

دود القز يفتح آفاقاً جديدة لمكافحة السرطان

لا تقتصر فوائد دودة القز على مجرد صناعة خيوط حريرية متينة وماصة تستخدم في الأنسجة، فقد نجحت مجموعة من علماء جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (كاوست) حالياً في جعل هذه الحشرات التي تشبه اليرقة تصنع صيغة بشرية من «إي سلكتين» E - selectin، وهو جزيء التصاق تعبر عنه الأنسجة المبطنة للسطح الداخلي للأو

مقاعد «منقلبة» لركاب الطائرات في عصر «كورونا»

مقاعد «منقلبة» لركاب الطائرات في عصر «كورونا»

جائحة مرض «كوفيد - 19» ستغير بالتأكيد واقع الحال على طائرات نقل الركاب أيضاً.ومن بين مقترحات تطوير التصاميم الجديدة لمقاعد ركاب الطائرات، عرضت شركة «إفيو إنتريورس» الإيطالية لتصميم الطائرات تصميماً لمقاعد منقلبة أو معكوسة.وأطلقت الشركة اسم «جانوس»، وهو اسم لإله قديم يحمل معنى «ذي الوجهين»، على التصم

الصفحات