الإعلام

«فيسبوك» هش... وعالمه زائف

«فيسبوك» هش... وعالمه زائف

كان الأديب الإسباني بالتاسار غراثيان، الذي عاش في القرن السابع عشر، هو من قال: «كذبة واحدة تدمر سمعة شخص بالكامل»، فما الذي كان سيقوله هذا الروائي الحاذق حين يصطدم بكيان صدرت عنه أكثر من خمسة مليارات كذبة؟الرقم صحيح بكل تأكيد، أو هذا على الأقل ما أعلنته شركة «فيسبوك» بنفسها قبل أيام قليلة، حين قالت

من الارشيف: السعودية تعترف بالدولة الفلسطينية

من الارشيف: السعودية تعترف بالدولة الفلسطينية

«السعودية تعلن اعترافها الكامل بالدولة الفلسطينية». عنوان عريض على رأس الصفحة الأولى من عدد «الشرق الأوسط» الصادر في 16 نوفمبر (تشرين الثاني) من عام 1988.

من الموقع: ميليشيات البشير... وفنجان القهوة

تصدر خبر بعنوان «ميليشيات البشير تهدد بـ(حرق السودان)» الأخبار الأكثر قراءة خلال الأسبوع الماضي، على موقع «الشرق الأوسط»، والذي يتناول توعُّد ميليشيات «الدفاع الشعبي»، التي أسسها الرئيس السوداني المعزول عمر البشير إبان فترة حكمه على مدى 30 عاماً، بإشعال حريق في جميع أنحاء البلاد إذا سلمت السلطات الس

«مياه» الاحتجاجات تكذّب «غطّاس» الديمقراطية العراقية

«مياه» الاحتجاجات تكذّب «غطّاس» الديمقراطية العراقية

ينظر إلى الإجراءات التي قامت بها السلطات العراقية والفصائل الموالية، وما زالت تقوم بها، ضد وسائل الإعلام المختلفة بهدف ترهيبها وإيقافها عن تغطية المظاهرات التي انطلقت في 1 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي وما زالت متواصلة، بوصفها إجراءات خطيرة وتعسفية. ولم يسبق أن قامت الحكومات العراقية بعد 2003، بحملة

الصحافيون والانتفاضات

الصحافيون والانتفاضات

في نوفمبر (تشرين الثاني) 2011، أجرت «دويتشه فيله» حواراً مع كاتب هذه السطور، حين كان يُدرّب عدداً من الإعلاميين العرب في العاصمة القطرية الدوحة على قواعد العمل الصحافي الرشيد ومبادئه، وهو الحوار الذي تم نشره تحت العنوان التالي: «(الجزيرة) ذراع إخبارية لخدمة مصالح سياسية...

«محاولة» سلام من «قصر الشرق» المدريدي

«محاولة» سلام من «قصر الشرق» المدريدي

تأخذنا الصفحة الأولى من عدد «الشرق الأوسط» الصادر في 31 أكتوبر (تشرين الأول) من عام 1991 إلى مؤتمر السلام في العاصمة الإسبانية مدريد. العنوان: بوش وازن بين عدالة الحق العربي ومطالب إسرائيل الأمنية.

المراسلون العاملون على أرض {#لبنان ـ ينتفض}... هم جنود المهنة

المراسلون العاملون على أرض {#لبنان ـ ينتفض}... هم جنود المهنة

«تحية للمراسلين العاملين على الأرض. أنتم حماية للحراك وضمان اندفاعته. أنتم صمام أمان ضد الأخبار المغلوطة، والأهم، ضد أي محاولة للضغط لتنفيس الانتفاضة. مهنيتكم هي شرعية مؤسساتكم. أنتم نصف الثورة والناس نصفها الآخر».

الصفحات