الإعلام

فوز صحافية «واشنطن بوست» بجائزة «دانييل بيرل»

فوز صحافية «واشنطن بوست» بجائزة «دانييل بيرل»

أعلن اتحاد صحافيي شيكاغو فوز مراسلة صحيفة «واشنطن بوست» للأمن القومي والكاتبة المعروفة سعاد مخنيت بجائزة «دانييل بيرل» لعام 2017. ومن المقرر أن تتسلم مخنيت الجائزة خلال حفل العشاء السنوي رقم 78 الذي سيقام بنادي «يونيون ليغ» مساء الجمعة، 10 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

صحيفة أفغانية تشن حرباً على الفساد لكن عليها أولاً دفع الإيجار

صحيفة أفغانية تشن حرباً على الفساد لكن عليها أولاً دفع الإيجار

في المرة الأولى التي أسس فيها زكي داريابي صحيفة صغيرة في أفغانستان، تم إغلاقها في غضون بضعة أشهر.

ترمب والاتفاق النووي محط أنظار صحف أميركا وأوروبا

اهتم الإعلام الأميركي بتداعيات عدم تصديق الرئيس دونالد ترمب على الاتفاق النووي مع إيران وإحالته إياه إلى الكونغرس.

صحف أوروبا... شؤون اللاجئين وصفقة نيمار

صحف أوروبا... شؤون اللاجئين وصفقة نيمار

ما بين ملفات عالمية وأخرى إقليمية إلى جانب القضايا الداخلية، سواء على مستوى الأمن أو الاقتصاد أو غيرهما، تنوعت الموضوعات التي اهتمت بها صحف أوروبا لهذا الأسبوع.ونبدأ من بروكسل عاصمة بلجيكا والاتحاد الأوروبي، حيث اهتمت صحيفة «ستاندرد» اليومية بدعوة المفوضية الأوروبية في بروكسل، الدول الأعضاء في الاتح

موجز إعلامي

موجز إعلامي

أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام تطلق 13 دورةالرياض: «الشرق الأوسط»: تطلق أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي، خلال شهر أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، 13 دورة تدريبية متخصصة في مجالات متنوعة، تشمل: التصميم، والتصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني، والكتابة للصحافة التلفزيونية والورقية.وذكرت

الصورة في الحرب... خبر من أرض المعركة

الصورة في الحرب... خبر من أرض المعركة

إذا كانت الكلمة تجسّد صورة، فللصورة الواحدة ألف كلمة تخترق حواس الإنسان لتنقل له الحقيقة من أرض الواقع. منذ آلاف السنين كانت ألواح الطين والنقش على جدران قصور الملوك منذ عهد الإمبراطورية الآشورية، الوسيلة الوحيدة المتاحة لتوثيق المعارك وعرض ملاحم الحروب التي كانت تستعر بين الجيوش القديمة.

ضجة واسعة لظهور طفل تركي بدين في برنامج حواري

ضجة واسعة لظهور طفل تركي بدين في برنامج حواري

أثار ظهور طفل بدين كمشارك دائم في برنامج «توك شو» صباحي يقدم على قناة «شو تي في» إحدى القنوات الخاصة واسعة الانتشار في تركيا ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي دفعت السلطات التركية إلى التدخل وإلزام القناة بمعايير محددة في اختيار الأطفال وظهورهم والموضوعات التي يتحدثون فيها ومنع استغلالهم لتحقيق

الصفحات

الأكثر قراءة في الإعلام