إيران

روحاني يقلل من أهمية القرارات الأميركية ضد إيران

روحاني يقلل من أهمية القرارات الأميركية ضد إيران

لم يتأخر موقف طهران من تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو؛ إذ هاجم الرئيس الإيراني حسن روحاني مواقف الإدارة الأميركية بقوله إن «العالم اليوم لا يقبل بأن تتخذ الولايات المتحدة القرار للعالم»، فيما قال مسؤول إيراني رفيع إن تصريحات بومبيو تشير إلى سعي أميركي وراء تغيير النظام في إيران.وأنكر روح

خلفيات الشروط الأميركية الـ12 المطلوبة من إيران

خلفيات الشروط الأميركية الـ12 المطلوبة من إيران

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أمس، 12 شرطاً أميركياً للتوصل إلى اتفاق جديد مع طهران، تهدف إلى احتواء التهديدات الإيرانية بخصوص أكثر من ملف شائك.

الأوروبيون متمسكون بالاتفاق النووي رغم الموقف الأميركي

أعرب الأوروبيون، أمس، عن تمسكهم بالاتفاق النووي، مستبعدين نجاح الاستراتيجية الجديدة التي أعلن عنها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، والتي تسعى إلى مفاوضات موسعة مع النظام الإيراني.وأكدت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أنه «ليس هناك حل بديل» عن الاتفاق النووي مع إيران، وذلك رداً ع

إيران «حذرة» من التعهدات الأوروبية الساعية لإنقاذ {النووي}

إيران «حذرة» من التعهدات الأوروبية الساعية لإنقاذ {النووي}

قالت إيران، أمس، في اليوم الأول من زيارة مفوض أوروبي لطهران، إنها تنتظر إجراءات ملموسة من جانب الأوروبيين لتقرر ما إذا كان إنقاذ الاتفاق النووي ممكنا.والمفوض الأوروبي للطاقة، ميغيل ارياس كانيتي، هو أول مسؤول غربي يُستقبل في العاصمة الإيرانية منذ قرار الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق الموقَّع في

أميركا ـ أوروبا... حلفاء الأمس أمام «مفترق الطرق»

أميركا ـ أوروبا... حلفاء الأمس أمام «مفترق الطرق»

قبل أسبوعين من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب انسحابه من الاتفاق النووي الإيراني، كان يستقبل بالعناق والقبلات في البيت الأبيض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. بدا الرجلان حينها حميمين لدرجة سمح ترمب لنفسه بأن يزيل «القشرة» عن كتف «صديقه» أمام عدسات المصورين.

البنوك الأوروبية تضغط على الشركات للخروج من إيران

البنوك الأوروبية تضغط على الشركات للخروج من إيران

«مع عودة العقوبات، أي شركة أوروبية عاملة في إيران ومقترضة من بنوك أوروبية ستجد نفسها تحت ضغوط شديدة لأن المصارف لا تريد المخاطرة». هذا ما أكده مصدر مصرفي فرنسي مطلع في أحد الاجتماعات المكوكية التي بدأت تعقد لمواكبة تسارع الأحداث، وأضاف: «هناك نحو 60 شركة فرنسية عاملة في إيران الآن.

الشركات الكبرى تواصل الانسحاب من إيران خشية العقوبات الأميركية

الشركات الكبرى تواصل الانسحاب من إيران خشية العقوبات الأميركية

ترك قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالانسحاب من الاتفاق النووي وإعادة العقوبات أثره على تعامل الأسواق الأوروبية قبل نهاية أسبوع على خروج واشنطن، وقالت «إيه بي مولر - ميرسك»، أكبر شركة لشحن الحاويات في العالم، أمس إنها ستغلق نشاطها في إيران امتثالاً للعقوبات التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على إي

الصفحات