تحقيق

ما هو جيش فاغنر؟

ما هو جيش فاغنر؟

- يقف وراء تشكيل هذه الميليشيا ضابط سابق في الاستخبارات الروسية يدعى ديمتري أوتكينوكان.

هكذا يتحوّل الأطفال إلى وقود للجماعات الإرهابية في ليبيا

هكذا يتحوّل الأطفال إلى وقود للجماعات الإرهابية في ليبيا

أنهك ملف الهجرة غير المشروعة الحكومات المتعاقبة في ليبيا، منذ إسقاط نظام معمر القذافي في عام 2011، ولم تفلح في الحد من تنامي الظاهرة، التي تشير أدلة موثقة إلى أنها باتت تشكل خطراً يهدد مستقبل البلد المنقسم سياسياً، وبخاصة في ظل تدفق الآلاف من الأطفال غير المصحوبين بذويهم بين مدنه وبلداته، وهو ما يزي

الهجرة من ليبيا نحو أوروبا في أرقام

كشفت تقارير المنظمات الدولية المختلفة المعنية بالهجرة، انخفاضاً ملحوظاً في وصول أعداد المهاجرين إلى أوروبا خلال عام 2018.ففي سبتمبر (أيلول) الماضي، أفادت «المنظمة الدولية للهجرة»، بأن 78.372 ألف لاجئ وصلوا إلى أوروبا عبر البحر منذ بداية العام، فيما لقي 1728 حتفهم في البحر أثناء محاولتهم الفرار في مر

روسيا تنافس إيران على إعمار سوريا... وتجمد «الضاحية الجنوبية» في دمشق

روسيا تنافس إيران على إعمار سوريا... وتجمد «الضاحية الجنوبية» في دمشق

تعمل روسيا على إبعاد إيران عن مشاريع إعادة الإعمار في سوريا، في ظل التنافس بين الجانبين على الاستحواذ على عقود الاستثمار في البلاد، ذلك بعدما أقصتها عن مشاريع استخراج مصادر الطاقة، خصوصاً منها الفوسفات. وفي إطار مساعيه لإخلاء مناطق المعارضة في العاصمة وتلك الملاصقة لها، أصدر رئيس النظام بشار الأسد

تهافت وصراع على «حصة الأسد»

تهافت وصراع على «حصة الأسد»

في الدورة الاخيرة لمعرض دمشق الدولي، كانت تتجمع شركات من أكثر من 15 دولة تحت سقف واحد، بينما تستقر تلك الوافدة من روسيا وإيران، أبرز حلفاء الحكومة السورية، في مبنى مستقل، طامحة باستثمارات ضخمة في مرحلة إعادة الإعمار، بحسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية من دمشق، أمس.وكان العلمان الروسي والإيراني يرفرف

دوريات روسية تضمن «تسويات الجنوب»... وأهالٍ يبحثون عن خدمات

دوريات روسية تضمن «تسويات الجنوب»... وأهالٍ يبحثون عن خدمات

يعيش جنوب سوريا هدوءاً عسكرياً بعدما دخلت مناطقه في «مصالحات» برعاية روسية، أفضت إلى سيطرة النظام على المنطقة، إثر اتفاقيات بين المعارضة وموسكو أواخر شهر يوليو (تموز) من العام الحالي، انتهت بتسليم المعارضة المنطقة للنظام بإشراف روسي. ودخل اتفاق الجنوب حيز التنفيذ منذ بداية شهر أغسطس (آب) الحالي، وي

227 ألفاً يعيشون في 20 مخيماً جنوب تركيا

227 ألفاً يعيشون في 20 مخيماً جنوب تركيا

عندما هرب أحمد وعائلته من منزلهم الكائن ببلدة دارة عزة في ربيع 2012، كان يبلغ من العمر 16 عاماً، ويدرس بالصف الحادي عشر - الفرع العلمي، بمدارس مدينة حلب شمال سوريا، على وقع القتال بين القوات النظامية وفصائل من «الجيش السوري الحر»، الأمر الذي دفع بعائلته للنزوح واللجوء إلى تركيا قاصدين مخيم كلس رقم «

الصفحات