تحقيق

العقوبات الأميركية الجديدة تبدأ اليوم ضد النظام السوري

العقوبات الأميركية الجديدة تبدأ اليوم ضد النظام السوري

يدخل اليوم «قانون قيصر» حيز التنفيذ حيث يتوقع خبراء أن تسقط عقوباته كالصاعقة على رؤوس كل من يمد يد العون للنظام السوري، ذلك أن القانون «لن يرحم النظام وحلفاءه وأن نتائجه ستكون وخيمة وقاسية على الأفراد والمجموعات التي تتعامل مع نظام الأسد». وكان المشرعون والخبراء الأميركيون أعدوا مسودة القانون على ن

سيناتور أميركي لـ«الشرق الأوسط»: أي مسار سياسي لن يمر عبر الأسد

سيناتور أميركي لـ«الشرق الأوسط»: أي مسار سياسي لن يمر عبر الأسد

قال السيناتور الأميركي جايمس ريش لـ«الشرق الأوسط» إن «قانون قيصر» يرسل رسالة واضحة من أن «إعادة تأهيل» الرئيس السوري بشار الأسد غير ممكنة، وأن «أي حل سياسي لن يمر عبر الأسد».

تجنّب بيروت آثار العقوبات مرتبط بتلبية شروط المجتمع الدولي للإصلاح

يفترض بـ«قانون قيصر» أنه مصمم لمعاقبة النظام السوري، إلى أن «يغير سلوكه ويذعن للدخول بمسار سلمي لحل سياسي في سوريا»، حسب ما يقول مسؤولون في الإدارة الأميركية.

إدانات لمقتل رجل دين بارز بهجوم على مسجد في كابل

إدانات لمقتل رجل دين بارز بهجوم على مسجد في كابل

أدان قادة أفغان، أمس (الأربعاء)، مقتل رجل دين بارز في هجوم بعبوة ناسفة على مسجد في الحي الدبلوماسي شديد التحصين في العاصمة كابل.وذكرت وكالة «رويترز» أن الانفجار، الذي وقع الثلاثاء، أسفر عن مقتل شخصين؛ أحدهما رجل الدين إياز نيازي إمام مسجد «وزير أكبر خان».

ليبيا... «دليل للمبتدئين» عن خلفيات الصراع وأطرافه الأساسية

ليبيا... «دليل للمبتدئين» عن خلفيات الصراع وأطرافه الأساسية

في زمن «كورونا» ورغم هيمنة تداعيات هذا الوباء على عناوين الأخبار منذ شهور، ظلّت ليبيا، ولأسباب مختلفة، محافظة على موطئ قدم لها في مقدم تطورات العالم العربي، والآن، كما يبدو، في مقدم اهتمامات الدول الكبرى... وحروبها الخفية. فماذا يحصل في ليبيا حقيقة؟

«قانون قيصر» يضرب «صميم النظام» السوري

«قانون قيصر» يضرب «صميم النظام» السوري

يحبس النظام السوري وحلفاؤه أنفاسهم مع قرب دخول «قانون قيصر» حيّز التنفيذ في منتصف يونيو (حزيران)، وتكشير العقوبات الأميركية عن أنيابها بعد التهديد والوعيد.

روسيا قلقة من «تداعيات أسوأ من المعارك»

روسيا قلقة من «تداعيات أسوأ من المعارك»

لا يشكِّل دخول «قانون قيصر» الأميركي حيز التنفيذ، ضربة للجهود الدبلوماسية الروسية وحسب؛ بل تتجاوز آثاره المنتظرة -وفقاً لمحللين روس- البعد السياسي، ليضرب بقوة خططاً طموحة لقطاعات اقتصادية ومالية في روسيا، جهزت نفسها طويلاً لمرحلة «ما بعد الحرب» في سوريا، وأطلقت استعدادات مكثفة لتأخذ حصة كبرى من مشرو

الصفحات