تقنية المعلومات

كيف يُفرغ الهاتف الذكي من بياناته قبل التخلص منه؟

كيف يُفرغ الهاتف الذكي من بياناته قبل التخلص منه؟

قد يكون اختياركم وقع على «بيكسل 2» البراق الجديد، أو ربما تحضرون أنفسكم لصدور الـ«آيفون إكس» الجديد المميز في الأسواق. وفي حال قررتم شراء هاتف جديد، هذا يعني أنكم لن تحتاجوا القديم بعد اليوم، غير أنه يمكنكم بيعه واستثمار ثمنه في خلفه.

كيف أعثر على رموز ضائعة؟

كيف أعثر على رموز ضائعة؟

س: في متصفح الإنترنت الخاص بي، اختفت الرموز الموجودة في أعلى صفحتي الخاصة في «جي. ميل» (تستخدم هذه الرموز في تغيير حجم النص وتغيير شكل الخط في كتابة الرسائل الجديدة).

كيف تمنع هاتفك الذكي من التنصت على كلماتك وحفظها؟

التكنولوجيا الصوتية مذهلة فعلاً، إذ تتيح للمستهلك أن يطرح سؤالاً على هاتفه، وأن يخاطب نظام مكبر الصوت، وحتى أن يحجز تاكسي من خدمة «أوبر». - تكنولوجيا صوتية ومع ضبط هذه التكنولوجيا بشكل صحيح، يمكن للمستهلك أيضاً أن يقفل أبواب منزله، ويشعل الأضواء، ويغير درجة حرارة الغرفة، من خلال الأوامر الصوتية.

هاتف «آيفون» المتضرر... كيف يسترجع عافيته؟

هاتف «آيفون» المتضرر... كيف يسترجع عافيته؟

لا تخلو التكنولوجيا من العيوب، ومن وقت إلى آخر، لا بد للجهاز الذي نعتمد عليه أن يخذلنا.

تغيير نوع خط الطباعة المعتمد في برنامج «وورد»

تغيير نوع خط الطباعة المعتمد في برنامج «وورد»

كيف يمكنني أن أغير نوع خط الطباعة الأساسي المعتمد في برنامج «مايكروسوفت وورد» لـ«ماك 2016»، بحيث يصبح استخدامها دائماً في البرنامج؟- إجابة من «نيويورك تايمز» تقول إن الوسيلة الوحيدة التي تسمح للمستهلك بتغيير نوع خط الطباعة المعتمد في «مايكروسوفت وورد»، واعتماد آخر في كل المستندات التي تكتب في البرنا

تقنيات وتطبيقات جديدة

تقنيات وتطبيقات جديدة

اخترنا لكم في هذا العدد منصة شحن لاسلكي لأجهزة «آبل»، بالإضافة إلى التطبيقات المختلفة للأجهزة الجوالة، ومنها تطبيق لبيع وشراء الكتب في المنطقة العربية، وآخر يقدم حاسبات مختلفة مفيدة، بالإضافة إلى تطبيق يتخصص بتحميل عروض الفيديو من الشبكات الاجتماعية المختلفة مباشرة من هاتف المستخدم، وآخر يحفظ المواق

برمجيات «التعليم الشخصي» في صفوف المدارس... مزايا تثير الجدل

برمجيات «التعليم الشخصي» في صفوف المدارس... مزايا تثير الجدل

في المدرسة المتوسطة، عانى جونيور ألفارادو دائماً من صعوبة في عمليات الضرب وحصل على درجات متدنية في الرياضيات، إلى درجة أنه حين بدأ سنته الأولى في «واشنطن ليديرشيب أكاديمي»، مدرسة ثانوية في العاصمة، شعر بالخوف من عدم قدرته على بلوغ المستوى المطلوب.ولكن أساتذته استخدموا التكنولوجيا لتحديد نقاط الضعف ا

الصفحات

الأكثر قراءة في تقنية المعلومات

الوسائط المتعددة