صحتك

أمراض اللثة المزمنة... تداعيات صحية متعددة تتطلب الاهتمام

أمراض اللثة المزمنة... تداعيات صحية متعددة تتطلب الاهتمام

أضافت مجموعة من الباحثين الأميركيين بجامعة نيويورك سبباً جديداً لضرورة الحفاظ على صحة جيدة للثة الفم، وذلك من خلال إفادة نتائج دراستهم الحديثة والواسعة بأن ثمة علاقة فيما بين أمراض اللثة البكتيرية Bacterial Periodontal Disease وبين ارتفاع احتمالات الإصابة بسرطان المريء، وهي الدراسة التي أثارت مجموعة

بكتيريا الأمعاء... وحساسية الصدر

بكتيريا الأمعاء... وحساسية الصدر

أصبحت بكتيريا الأمعاء (gut bacteria) محط أنظار الكثير من الباحثين على اختلاف اهتماماتهم، إذ ثبت من خلال العديد من الدراسات الدور الذي يمكن أن تلعبه في أمراض مختلفة ابتداءً من مرض السكرى، وانتهاء بمرض الفصام، وأخيراً الربو (asthma) الذي يعانى منه العديد من الأطفال، ويعتبر المرض المزمن الأول في الأطفا

الفك السفلي أكثر عظام الوجه تعرضاً للإصابات

انعقد في مدينة جدة خلال الأسبوع الماضي ولمدة ثلاثة أيام المؤتمر العالمي السنوي الرابع لجراحة الفم والوجه والفكين، وشارك فيه عدد من المتحدثين المتخصصين في هذا المجال عالميا وإقليميا ومحليا لتبادل الخبرات وعرض أحدث التقنيات المستخدمة في هذا المجال.

اختبارات قد تساعد على التنبؤ بمخاطر السكري

اختبارات قد تساعد على التنبؤ بمخاطر السكري

ينبغي على النساء كافة، وبصرف النظر عن مستوى المخاطر، التركيز على الوقاية من مرض السكري. هل يمكن لواحد من اختبارات الدم أن يكون بمثابة «الكرة البلورية السحرية» التي تتنبأ بالمستقبل، محذرة من المخاطر الصحية التي قد تنتظرك في حياتك لاحقاً؟

لصحة القلب... أنشطة بدنية بسيطة

لصحة القلب... أنشطة بدنية بسيطة

تتوالى الإثباتات العلمية لتأكيد الفوائد الصحية لممارسة النشاط البدني في الحياة اليومية لأي إنسان في أي مرحلة من مراحل العمر، وبأي قدر كان، وبالذات لدى كبار السن.وضمن عدد 21 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي من المجلة الأوروبية للوقاية القلبية European Journal of Preventive Cardiology، نشر الباحثون من هول

«القلق الإيجابي»... مفيد للأطفال

«القلق الإيجابي»... مفيد للأطفال

بالطبع يبدو العنوان شديد الغرابة، إذ إن القلق دائم الاقتران بالمشكلات الصحية، سواء على المستوى النفسي أو العضوي على حد سواء، ومن غير المتصور أن تكون هناك ثمة فائدة تذكر في الإحساس بالقلق والتوتر.

تحذيرات من استمرار  وصف المسكنات القوية للأطفال

تحذيرات من استمرار وصف المسكنات القوية للأطفال

على الرغم من أن توصيات الجمعية الأميركية لطب الأطفال AAP وأيضاً إدارة الغذاء والدواء FDA أشارت إلى ضرورة عدم استخدام المسكنات القوية مثل «كودايين» على وجه التحديد، و«ترامادول» في علاج الأطفال، فإن الأطباء ما زالوا يستخدمون الكودايين في علاج الأم ما بعد العمليات الجراحية التي يتم إجراؤها للأطفال.

الصفحات

الأكثر قراءة في صحتك

الوسائط المتعددة