حصاد الأسبوع

إليزابيث بورن... ثاني امرأة تترأس الحكومة الفرنسية

إليزابيث بورن... ثاني امرأة تترأس الحكومة الفرنسية

قلائل هم الذين يعرفون حقيقة رئيسة الحكومة الفرنسية الجديدة التي عينها الرئيس إيمانويل ماكرون بعد فوزه بولاية ثانية من خمس سنوات تؤهله للبقاء رئيساً للجمهورية حتى عام 2027.

حكم الفلبين مجدداً في عهدة عائلة ماركوس

حكم الفلبين مجدداً في عهدة عائلة ماركوس

كانت الفلبين على موعد أخيراً مع حدث سياسي غريب من نوعه، وذلك مع فوز فرديناند ماركوس «الابن» - الشهير بلقب «بونغبونغ» - (64 سنة) بالانتخابات الرئاسية، واستعادته بالتالي منصب الرئاسة. وبفوزه هذا يخلف ماركوس الرئيس الحالي رودريغو دوتيرتي، الذي تقتصر ولايته وفق نص الدستور على فترة واحدة فقط.

قالوا

«قرّرت الموافقة على توصية المجلس المشكّل بموجب قانون الأسرة المالكة، بتقييد اتصالات الأمير حمزة وإقامته وتحركاته، والتي رفعها المجلس لنا منذ الثالث والعشرين من شهر كانون الأول (يناير) الماضي، وكنت قد ارتأيت التّريث في الموافقة عليها لمنح أخي حمزة فرصة لمراجعة الذّات والعودة إلى طريق الصّواب».- العا

قالوا

قالوا

«الإنجاز الذي نحن بصدده وسيبدأ غداً هو الانتخاب في الاغتراب، وقد عاينّا اليوم غرفةَ العمليات في وزارة الخارجيّة، وإن شاء الله تسير الأمور على خير...

هل غيّرت حرب أوكرانيا الحسابات الاستراتيجية في أوروبا؟

هل غيّرت حرب أوكرانيا الحسابات الاستراتيجية في أوروبا؟

بعد ثلاثة أيام على بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا يوم 24 فبراير (شباط) الماضي، وقف أولاف شولتس، مستشار ألمانيا، أمام البرلمان الفيدرالي الألماني (البوندستاغ) ليكشف عن قرارات «ثورية» اتخذها رداً على ما وصفه بأنه «نقطة تحول» في أوروبا.

قراءة في إشكالية علاقة الاشتراكيين الألمان مع موسكو

قراءة في إشكالية علاقة الاشتراكيين الألمان مع موسكو

> يرى مراقبون أن مشكلة المستشار أولاف شولتس أبعد من شخصيته وتجنبه اتخاذ قرارات سريعة، وهي تتعلق بالحزب الذي ينتمي إليه، الحزب الديمقراطي الاجتماعي (الديمقراطي الاشتراكي)، الذي هو نفسه يبدو ضائعاً في تحديد هويته وموقفة من الأزمة الحالية.في مقابلة مع مجلة «دير شبيغل»، سُئل شولتس عمّا إذا كان يعتبر نفس

اليمن في قبضة التفاؤل

اليمن في قبضة التفاؤل

قد يكون من السذاجة الحديث عن التفاؤل بعد سبعة أعوام على الانقلاب الحوثي ودخول اليمن في أتون الحرب. لكن التغييرات الأخيرة تجعل اليمن عملياً «في قبضة التفاؤل» بسبب سيناريوهات رسمها يمنيون كانوا قبل شهر وطيلة فترة الحرب ليسوا على وفاق، وأحياناً في حال صراع دائم.

الصفحات