حصاد الأسبوع

جايير بولسونارو اقترب من رئاسة البرازيل... تحت رايات الشعبوية اليمينية

جايير بولسونارو اقترب من رئاسة البرازيل... تحت رايات الشعبوية اليمينية

عندما بدأت الحملة الانتخابية لرئاسة البرازيل منتصف أغسطس (آب) الماضي، لم يكن أحد يراهن على وصول المرشح اليميني المتطرف جايير بولسونارو إلى الجولة الثانية المقررة في أواخر أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، حاصداً أصوات 46 في المائة من الناخبين الذين يبلغ عددهم 147 مليوناً كبرى دول أميركا اللاتينية والخامس

نظرة سياسية إلى ظاهرة الإنجيليين في البرازيل

نظرة سياسية إلى ظاهرة الإنجيليين في البرازيل

> التقدم الضخم المفاجئ الذي حققه مرشّح اليمين المتطرف جايير بولسونارو في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة البرازيلية، واقترابه كثيراً من الفوز النهائي في الجولة الثانية، يُلزِمان بالتوقف عند ظاهرة الشعوبية التي تنتشر كالنار في الهشيم منذ سنوات في شتّى أنحاء العالم، وبخاصة في بلدان الأنظمة الديمقراط

الخان الأحمر.. معركة تقاطع مشروعين

يكفي النظر إلى خريطة جوية لفهم لماذا فرضت منطقة الخان الأحمر الفلسطينية نفسها على الأحداث خلال الأسابيع الفائتة.

الهجرة اللبنانية ـ السورية إلى البرازيل

الهجرة اللبنانية ـ السورية إلى البرازيل

> ضئيلة وتعوزها الدقّة والتوثيق هي المعلومات المتوّفرة عن هجرة اللبنانيين والسوريين الأوائل إلى بلاد الأمازون الشاسعة هرباً من الاضطهاد والفقر، وسعياً وراء العيش الذي كان يضيق في بلاد المشرق العربي وتشحّ موارده تحت الحكم العثماني.بعض المراجع يُعيد الهجرة الأولى إلى عام 1880م عندما قام الإمبراطور بطر

تونس: العد العكسي لنهاية ائتلاف حاكم

تونس: العد العكسي لنهاية ائتلاف حاكم

أحدثت تصريحات الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي عن القطيعة مع حزب «حركة النهضة»، أكبر التنظيمات الإسلامية في تونس، زوبعةً غير مسبوقة داخل الطبقة السياسية وصناع القرار السياسي والمراقبين الأجانب لتجربة الانتقال الديمقراطي في البلاد.

قالوا

قالوا

> «نخطط للإيفاء بالمعايير الستة الباقية لتحرير التأشيرة بأسرع ما يمكن... إن تحرير التأشيرة وتحديث الاتحاد الجمركي وإحياء مفاوضات الانضمام (للاتحاد) ستفيد كلا من تركيا والاتحاد الأوروبي».الرئيس التركي رجب طيب إردوغان> «الرئيس دونالد ترمب يتحوّل يوماً تلو آخر إلى أيقونة للحركات السيادية في العالم...

قالو

قالو

- «في هذه المرحلة المتأخرة من المفاوضات، من غير المقبول ببساطة رفض مقترحات الجانب الآخر، دون شرح مفصل وتقديم اقتراحات بديلة. لذا نحن بحاجة الآن للاستماع من الاتحاد الأوروبي إلى ماهية القضايا الحقيقية، وما هي البدائل المتاحة لديهم حتى نتمكن من مناقشتها...

الصفحات