مذاقات

المطاعم الصينية... إقبال ملحوظ يكسر هواجس «كورونا»

المطاعم الصينية... إقبال ملحوظ يكسر هواجس «كورونا»

بقائمة واسعة من أطباق النودلز و«سويت أند ساور تشيكن» و«التبوكي» بالصوص الأحمر الحار، والهوت بوت، الشهيرة استطاعت المطاعم الصينية بالقاهرة اجتذاب جمهور العاشقين لهذا الطعام الآسيوي، مرة ثانية بعد فترة من الامتناع على خلفية جائحة «كورونا». ومن هذه المطاعم، الفردوس الصيني «شانغريللا» الذي يقع بالتجمع

اللندنيون أكثر البريطانيين تفضيلاً للطعام الحريف

اللندنيون أكثر البريطانيين تفضيلاً للطعام الحريف

المعروف عن البريطانيين أنهم تبنّوا المطبخ الهندي وحولوا الكثير من أكلاته إلى أطباق وطنية مثل الفيندالو والكاري وغيرها من الأطباق الحريفة، ويبدو أن المذاق الحد والحار يروق للبريطانيين، وبالتحديد لأهالي لندن الذين يضيفون الصلصة الحارة إلى أنواع الطعام كافة وفي وجميع الأوقات.أجرى باحثون في العاصمة البر

بيتزا بالقرنبيط... والجُبن الفلاحي بدلاً من الموتزاريلا

قطعة صغيرة من العجينة المخبوزة مع صلصة الطماطم الخاصة والجبن اللذيذ يمكنها أن تثير الشهية عندما نشاهدها وقد أصبحت طبقاً فاخراً من مخبوز البيتزا، لكن قد يختلف الأمر كثيراً إذا تعلق بوصفات صحية، فهنا تكون الأكلة أكثر أماناً وأشد نفعاً لجميع أفراد الأسرة. فمن بين محاولات كثيرة جرت لجعل البيتزا طعاماً

المطاعم النوبية في مصر... بنكهات تاريخية

المطاعم النوبية في مصر... بنكهات تاريخية

على نار هادئة وضع أحد طهاه مطعم «وينجي» قليلاً من أوراق السبانخ المسحوقة جيداً، والبصل المبشور في قدر متوسط الحجم، بعد أن يضيف إليهما كمية من عصير الطماطم، وقطع اللحم ورشات من الكزبرة والملح، ثم مزج المكون بكمية من البامية المفروكة، مبتكراً طبقاً من «الإتر جاكوت» الذي يعد من أشهر الطعام النوبي. و«و

«صواني الأكّيلة»... الترويج بالكميات لجذب العائلات

«صواني الأكّيلة»... الترويج بالكميات لجذب العائلات

على حافة صينية كبيرة تتجاور أزواج الحمام المحشي بالفريك مع أصابع الكفتة الخارجة من النار تواً، وتتخللهم حبات من الدجاج المحمّر، وبُسط أسفل هذه الكمية طبقة من الأرز البسمتي المخلوط بالمكسرات، كل ذلك في عرض ترويجي واحد، تحت اسم «صينية الأكّيلة»، ينافس به أحد المطاعم القاهرية. وتعتمد هذه الفكرة التروي

مهندسة مصرية تحارب الأمراض بـ«الخبز الصحي»

مهندسة مصرية تحارب الأمراض بـ«الخبز الصحي»

في مطبخ منزلها، تمكنت مهندسة مصرية قبل نحو 7 أعوام من إحداث تغيير نمط غذائي جديد في تناول الخبز يعتمد على كل ما هو طبيعي بعدما مر أحد أفراد أسرتها بظرف صحي قاسٍ، لتنطلق بعد نجاحها في تأسيس مشروع لإنتاج المخبوزات الصحية بالحبوب الكاملة، وتنظيم فعاليات مع مراكز ومؤسسات ونواد لنشر ثقافة الخبز الصحي. و

الصفحات