لمسات

«الأناقة المحافظة»... من مفهوم تقليدي إلى موضة عالمية

«الأناقة المحافظة»... من مفهوم تقليدي إلى موضة عالمية

خيط رفيع يربط بين الموضة والسياسة والاقتصاد، قد تبدو الموضة الجانب الناعم في الصورة، ولكن الحقيقة أنها تشهد صراعات وقفزات أحيانا أقوى من ساحات الصراع السياسي.

فرنسا تتبنى إعادة تدوير الأزياء والإكسسوارات... عوض إتلافها

فرنسا تتبنى إعادة تدوير الأزياء والإكسسوارات... عوض إتلافها

تساؤلات كثيرة كانت تدور حول مصير الملابس والإكسسوارات التي لم تُبع. فدورة الموضة لا تتوقف وفي كل موسم على صناعها أن يطرحوا جديداً يُنسي القديم. إشاعات تقول بإتلافها حتى لا تقع في أيادٍ غير مرغوب فيها، وبعضها كان مصيره في أسواق «الآوتليت» التي تبيع موضة مواسم ماضية بأسعار مخفضة.

تشكيلتي الأخيرة تحكي قصتنا كرحّل في القرن الـ21... أحياناً اختياراً وأحياناً اضطراراً

مصمم لا يضاهي حبه للشرق سوى عشقه للفن والهندسة المعمارية. من الشرق يغرف ألوانه ومن الفن والعمارة يستلهم خطوطه وأحجامه. منذ أن استقل بنفسه منذ أكثر من عشر سنوات، نأى بها عن المنافسة والتغيرات التي أودت بأسماء كبيرة.

استراتيجيات جريئة تُعيد لدار «بيربري» تألقها

استراتيجيات جريئة تُعيد لدار «بيربري» تألقها

بدأت استراتيجية ماركو غوبيتي، الرئيس التنفيذي لدار «بيربري» البريطانية تُعطي ثمارها.

في بيتنا مصمم: منال عجاج... مصممة تطبعها روائح الياسمين الدمشقي والحنين إلى الوطن الأم

في بيتنا مصمم: منال عجاج... مصممة تطبعها روائح الياسمين الدمشقي والحنين إلى الوطن الأم

هي باحثة في تاريخ الخياطة والأزياء، وتحاول في تصاميمها محاكاة أساطير من الماضي. في عام 2015 نالت منال عجاج لقب «عشتار سوريا»، إثر تقديمها عرض أزياء في مدينة بيفرلي هيلز الأميركية. وتذكر أنها صممت أول فستان زفاف وهي في الـ14 من عمرها.

«ريبوسي» تحط في دبي بإرثٍ غنيٍّ وروح شابة ترقص على إيقاعات العصر

«ريبوسي» تحط في دبي بإرثٍ غنيٍّ وروح شابة ترقص على إيقاعات العصر

تشهد دبي منذ بداية العام سلسلة من الافتتاحات والتوسعات. فكل بيت أزياء أو مجوهرات يخطر على بالك رسخ مكانته في المنطقة بديكورات تعكس إما تاريخها العريق وإما حداثتها التي تواكب العصر. فالمرأة الشرقية أكدت عبر التاريخ أنها أكبر عاشقة للجمال. وإذا كان هذا الجمال مطعماً بالغالي والنفيس فهذا هو عز الطلب.

موسم الهجرة إلى فرنسا

موسم الهجرة إلى فرنسا

جرت العادة أن يأخذنا صناع الموضة في عروضهم الخاصة بـ«الكروز» إلى أماكن بعيدة. فالهدف منها أن تدغدغ الخيال وترسّخ في أذهاننا أن هذا الخط «الكروز» يرتبط ببحار لازوردية ويخوت فخمة وما شابه من أمور. هذا العام، يبدو أن معظمهم اكتفوا بفرنسا.

الصفحات