بيئة

مبادرات لجعل الدُّمى والألعاب صديقة للبيئة

مبادرات لجعل الدُّمى والألعاب صديقة للبيئة

كم تعيش الألعاب؟ سواء أكانت دمية عروس تحتضنها طفلة، أو دباً قماشياً يلهو به صبي صغير، ومهما كانت مثيرة كقطار لامع يسير على سكة، أو مسلّية كمكعّبات تُبنى بها القصور، تنتهي حياة مجمل الألعاب في سلة القمامة.

هل تُعيد الحرب رسم سياسات الطاقة والمناخ؟

هل تُعيد الحرب رسم سياسات الطاقة والمناخ؟

لا تزال الخريطة السياسية لمنطقة البحر الأسود تخضع للشدّ والجذب نتيجة الحرب الروسية على أوكرانيا، ومعها يشهد قطاع الغاز الطبيعي صراعاً موازياً سيترك أثره على خريطة الطاقة العالمية.

البيئة في مجلات الشهر: نافذة 1.5 درجة المناخية تنغلق بسرعة

تغيُّر المناخ كان السِّمَة العامة لأغلب الموضوعات التي تناولتها المجلات العلمية التي صدرت في مطلع شهر يوليو (تموز)، خصوصاً ما يتعلق بالواقع المناخي الذي يجعل تحقيق هدف 1.5 درجة مئوية بعيد المنال سنة بعد سنة.

مستقبل الغابات والمحيطات في عالم متغيّر المناخ

مستقبل الغابات والمحيطات في عالم متغيّر المناخ

عرضت العديد من المجلات العلمية التي صدرت في مطلع شهر مايو (أيار)، رؤى استشرافية للتحولات التي ستشهدها النظم الطبيعية تحت وطأة تغيُّر المناخ. فاختارت «ناشيونال جيوغرافيك» حماية الغابات ومستقبلها موضوعاً لغلافها، وناقشت «ديسكفر» التجارب المستفادة من حرائق الغابات في أستراليا.

حدود وأسيجة تهدد التنوُّع الحيوي وتغيِّر النُّظم البيئية

حدود وأسيجة تهدد التنوُّع الحيوي وتغيِّر النُّظم البيئية

ترتفع الجدران والحواجز في أكثر من مكان في العالم، وتشهد نمواً مطرداً منذ عقود. ففي أوروبا، تبني الدول أسواراً جديدة لمنع المهاجرين غير الشرعيين من عبور الحدود في المناطق المعزولة. وفي شرق أفريقيا، تُستخدم الأسيجة على نطاق واسع لتربية الماشية وتلبية الطلب المتنامي على الغذاء.

كيف تساهم عدالة توزيع الطاقة في حماية المناخ والحدّ من الفقر؟

كيف تساهم عدالة توزيع الطاقة في حماية المناخ والحدّ من الفقر؟

تُشير دراسة جديدة إلى أن كمية الطاقة المطلوبة لتوفير مستويات معيشة لائقة لجميع سكان الأرض، والحفاظ في الوقت ذاته على تغيُّر المناخ ضمن هدف 1.5 درجة مئوية لاتفاقية باريس المناخية، هي في حدود 28 إلى 39 في المائة من ميزانية الطاقة العالمية السنوية. وتؤكد الدراسة، التي نشرتها دورية «رسائل الأبحاث البيئ

الحرب في أوكرانيا تضرب البيئة من جديد وتُفاقِم أزمات الغذاء والمناخ

الحرب في أوكرانيا تضرب البيئة من جديد وتُفاقِم أزمات الغذاء والمناخ

بينما تُوسِّع القوات الروسية هجومها على المدن الأوكرانية، يحذّر مراقبون من أن هذا التصعيد الأخير في أزمة مستمرة منذ سنوات، قد يُلحق أضراراً بيئية واسعة وطويلة الأمد، ليس في منطقة الصراع فحسب، وإنما في جميع أنحاء العالم. ومن الآثار المباشرة للقصف وتدمير المباني والبنى التحتية وتعطيل الخدمات الأساسية

الصفحات