التعليم

تاريخ عريق وهوية متغيرة

تاريخ عريق وهوية متغيرة

قبلت جامعة ييل أربعة توائم من عائلة ويد العام الماضي. نيك، ونيجل، وزكاري، وأرون حاولت جامعتا هارفارد وبرنستون، أيضا، أن تستقطبهم لكنهم اختاروا ييل بعد زيارة الجامعات الثلاث وفضلوها لأنها «تبدو أكثر إنسانية، وقدمت لنا منحا دراسية مغرية».

نافذة على مؤسسة تعليمية: جامعة «لوند» السويدية... تأسست في منطقة الابتكار فأصبح عنوانها

نافذة على مؤسسة تعليمية: جامعة «لوند» السويدية... تأسست في منطقة الابتكار فأصبح عنوانها

تعد جامعة «لوند»، التي تأسست عام 1666 واحدة من أقدم وأعرق وأفضل جامعات شمال أوروبا.

الدراسات العليا أم الخبرة العملية؟

بعد التخرج من الجامعة يبحث معظم الخريجين عن فرص العمل المناسبة لمجال تخصصهم ويحتار البعض منهم في الاختيار بين مواصلة الدراسة للحصول على درجة تعليمية أعلى مثل الماجستير والدكتوراه أو التوجه إلى مجال العمل من أجل اكتساب الخبرة العملية وتجنب المزيد من الإنفاق على التعليم. الإجابة على هذا الخيار ليست س

بناء الشخصية أساس تعليم المستقبل في الإمارات

بناء الشخصية أساس تعليم المستقبل في الإمارات

تشهد العملية التعليمية تحديات واسعة مع المعطيات والمتغيرات التي يمر بها العالم في الوقت الحالي، وهو ما يدفع لإعادة تفسيرها لتحديد ما ستضيفه المدرسة إلى أخلاقيات الطلبة الذين ينشأون في العائلة، وهل ستكون المؤسسة التعليمية بديلاً عن المؤسسة الاجتماعية؟!في الإمارات ثمة مفهوم يُعمَل على تعزيزه، وهو أن ت

«التعليم عن بعد» في مصر... إقبال متزايد رغم التشاؤم المجتمعي

«التعليم عن بعد» في مصر... إقبال متزايد رغم التشاؤم المجتمعي

لا شك أن أهمية التعليم عن بعد في تزايد مستمر، خاصة وأنه يدعم الشباب في تعزيز قدراتهم على المنافسة في سوق العمل الذي تعتريه تغييرات جذرية؛ في ظل دخول تقنيات الذكاء الاصطناعي في كثير من المجالات. ومؤخرا، أعلنت الجامعة الأميركية بالقاهرة عن إطلاق مشروع ضخم لـ«التعليم عن بعد» بالتعاون مع معهد ماساتشوست

نافذة على مؤسسة تعليمية: الجامعة الوطنية الأسترالية أسسها البرلمان والنيران لم تخمد تميزها

نافذة على مؤسسة تعليمية: الجامعة الوطنية الأسترالية أسسها البرلمان والنيران لم تخمد تميزها

تعتبر الجامعة الوطنية الأسترالية المعروفة اختصاراً باسم «إيه إن يو»، مؤسسة جامعية بحثية مقرها كانبرا، العاصمة الأسترالية.

تعددية التعليم في مصر... فرص نجاح لمن يمتلك «القدرة الشرائية»

تعددية التعليم في مصر... فرص نجاح لمن يمتلك «القدرة الشرائية»

يعاني المجتمع المصري من أزمة تعددية أنماط التعليم منذ عهد محمد علي باشا، الذي وافق على إنشاء مدارس مدنية في مقابل التعليم الأزهري الديني. وظهرت الأزمة بوضوح في بدايات القرن العشرين، حيث وجدت أنماط تعليمية خاضعة للإرساليات الدينية، والتي أخذت على عاتقها نشر التعليم الفرنسي.

الصفحات

الأكثر قراءة في التعليم

الوسائط المتعددة