يوميات الشرق

مخاوف من إصابة المئات بفيروس غامض في الصين

مخاوف من إصابة المئات بفيروس غامض في الصين

يخشى علماء أن يكون عدد الإصابات بفيروس غامض من سلالة فيروس «سارس» (متلازمة الالتهابات التنفسية الحادّة) ظهر في الصين مؤخرا، أكبر من العدد الذي أعلنته السلطات، فيما تتكثف التدابير في الخارج من أجل منع تفشي المرض.وسُجّلت أربع حالات إضافية السبت ما يرفع العدد الإجمالي إلى ما لا يقلّ عن 45 حالة في مدينة

«شحّاذون ونبلاء»... مشاهدات حياتية لبسطاء المصريين

«شحّاذون ونبلاء»... مشاهدات حياتية لبسطاء المصريين

كانت مصر مسرحاً لروايات الروائي المصري الفرنسي ألبير قصيري (1913 - 2008)، الذي بدأ في أدبه في الأربعينات ثم هاجر إلى فرنسا، حيث اختار أن يبرز بسطاء القاهرة معبراً عن الروح الشعبية بتفاصيلها الصغيرة، ومن أكثر رواياته شهرة «شحاذون ونبلاء» الصادرة عام (1955)، التي نقل فيها هذه الرؤية، وهي الرواية التي

مفاجأة في قاع خليج المكسيك... حين تصبح التماسيح وليمة لغيرها

في أوائل العام الماضي، ألقى فريق من الباحثين ثلاث جثث من التماسيح على عمق ميل واحد في خليج المكسيك.

وشاحات مارغريت ثاتشر و«صديري» رجالي في معرض فني بسان فرانسيسكو

وشاحات مارغريت ثاتشر و«صديري» رجالي في معرض فني بسان فرانسيسكو

الفنان النيوزيلندي سيمون داني الذي يعيش حاليا في برلين يجمع في معرضه الفني الجديد بين أسماء لماركة ملابس شهيرة وملابس رئيسة الوزراء البريطانية الراحلة مارغريت ثاتشر وشركة علاقات عامة.

«المهنة جغرافي»... أول كتاب «كوميكس» للأطفال عن سيرة جمال حمدان

«المهنة جغرافي»... أول كتاب «كوميكس» للأطفال عن سيرة جمال حمدان

«الجغرافيا ظل الأرض على الزمان» مقولة شهرية للعالم الجغرافي المصري جمال حمدان الذي اختير ليكون شخصية معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ51.

منزل يؤوي 140 قنفذاً لإعدادها للبيات الشتوي

منزل يؤوي 140 قنفذاً لإعدادها للبيات الشتوي

يلتهم القنفذ الصغير طعامه بنهم، وهو مستلق على ظهره في يد مونيكا لوتكه، التي تضع حقنة في فمه الصغير.لا يكاد وزن هذا الحيوان الصغير يبلغ 150 جراما. هل سينجو؟ ليست ممرضة الحيوانات، لوتكه، متيقنة من ذلك. توضح لوتكه أن هذا الحيوان كان بحاجة إلى وزن يبلغ كيلوغراما للبيات الشتوي.

مساحة للفنانين التشكيليين الأرمن تجتذب تفاعلاً في وسط بيروت

مساحة للفنانين التشكيليين الأرمن تجتذب تفاعلاً في وسط بيروت

داخل مبنى كبير في أحد أزقة بيروت الضيقة يجتمع أسبوعيا منذ بداية العام الحالي عشرات الأشخاص في صالة عرض خاصة بالفنانين اللبنانيين الأرمن، لمشاهدة اللوحات الكلاسيكية والعصرية والقراءة والدردشة مع ذواقة أهل الفن.ومنذ عام 2011 يعرض غاليري (أراميه) باقة منوعة من أعمال الفنانين الأرمن الذين يتميز إنتاجهم

الصفحات