الرأي

تكتيكات الإدارة الأميركية الحالية وأعباء الإدارة المقبلة

جاء عزل وزير الدفاع مارك إسبر من منصبه ومغادرة ثلاثة آخرين من كبار الموظفين المدنيين بوزارة الدفاع الأميركية، ليترك الوزارة خالية من الخبرات بعدما لم يتبقَّ بها سوى الموالين للرئيس دونالد ترمب ليديروا ذلك الكيان الضخم في الأيام الستين الأخيرة من إدارته.ورغم أن فترة شهرين قد لا تبدو طويلة، فإنَّ ترمب

أميركا واقتصاد الجائحة

تشهد حالات الإصابة بفيروس «كوفيد ـ 19» ارتفاعاً مطرداً في الفترة الأخيرة ـ لكن أخيراً ظهرت بارقة أمل في نهاية النفق. وتشير نتائج الاختبارات الأولية إلى أن اللقاحات التي يجري العمل على تطويرها بواسطة شركتي «فايزر إنك» و«موديرنا إنك» أكثر فاعلية مما توقعه الكثيرون.

هذا العملاق الأمين

عُقدت قمة العشرين في عاصمة عربية للمرة الأولى والعالم خائف وكئيب. وخطر الوباء الذي يضربه لا يفرق بين دولة وأخرى، أو معسكر سياسي وآخر.