الرأي

هل جوزيف بايدن هو جيمي كارتر الجديد؟

كانت الأنباء في الولايات المتحدة سيئة بالنسبة للرئيس جو بايدن منذ أسابيع. لقد وعد بإعادة بناء أميركا، وجلب الخبراء إلى إدارته ممن يعرفون كيفية إدارة الوزارات الحكومية بحكمة، على عكس فريق الرئيس السابق دونالد ترمب الذي جلب الفوضى طوال الوقت.

هل ينبغي للغة أن تظل ثابتة؟

جاءت التعليقات هذه المرة على مقالي حول استخدام كلمة «They» (هم) كضمير جنساني محايد لتشير إلى شخص واحد مفرد. يبدو أن عدداً محدوداً من الأشخاص لديه مشكلة كبيرة مع هذا التغيير في استخدام الضمير.

ترمب والصين وأنا

هناك بلد في هذا العالم، لا يعرف شيئاً عنه أحد، سوى ثلاثة: الرئيس ترمب، والصين، وأنا. وتبدو هذه المقدمة نوعاً من الإثارات الأهبلية في الصحافة الرخيصة، لكنها ليست كذلك. واسمحوا لي أن أشرح.