الخميس - 27 شهر رمضان 1438 هـ - 22 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14086
نسخة اليوم
نسخة اليوم 22-06-2017
loading..

ملفات الشرق | الطبعة الدولية

في غزة وعلى الرغم من الموت والدمار أصبح كل شيء مباحا، فعشق الحياة لا يتوقف عند ظلم الظالمين وقساوة الاحتلال الذي يحاول أن يقتل روح الحياة في سكان القطاع. كل منا ينتظر أن تضع الحرب أوزارها بلا رجعة وأن تبدأ غزة صفحة جديدة من دون حصار أو قتل ودمار، تريد أن تعيش غزة كما تعيش شعوب العالم في أمن وسلام، هذه أبسط حقوق هؤلاء الناس. في غزة كل الصور تتغير ليس حبا في تقلب الآراء، بل حبا في الحياة وعشقا لها على أمل أن يعم السلام

نطلق بطولة الخليج للمنتخبات غدا الخميس رغم ما يعتريها من أصوات تطالب بإلغاء البطولة التي تدخل عامها الـ44 عندما تستضيف العاصمة السعودية الرياض البطولة في نسختها الـ22 للمرة الرابعة في تاريخ السعودية.
طولة الخليج هي مزيج من الرياضة والسياسة، هي رابط لأبناء هذا الخليج العربي ، هي الوحدة والترابط والدم الواحد، رسالتها أكبر من كرة قدم وهدفها وحدة الصف واقتراب الأبناء الخليجيين من خلال هذه المحافل والتجمعات التي تطل برأسها كل عامين منذ انطلاقتها في 1970.

لم يشهد العقد الثاني من الألفية الجديدة عاما سهلا، فقد بدأ بأعاصير سياسية لم تتوقف تداعياتها من وقتها، 2014 كان استمرارا لأزمات 2013 مع إضافة أزمات جديدة، ظلت منطقة الشرق الأوسط تتصدر أجندة أزمات ومشكلات العالم مع توطن واستفحال ظاهرة الإرهاب فيها واستشراسها إلى الدرجة التي يمكن أن يقال فيها إن السنة هي عام «داعش » الذي استغل الفراغ والفوضى في أجزاء من العراق وسوريا لينشر شروره وتتحول القضية السورية عالميا إلى قضية مكافحة إرهاب.

نعت المملكة العربية السعودية، اليوم (الجمعة) مليكها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، الذي توفي في تمام الساعة الواحدة من صباح اليوم. وصدر عن الديوان الملكي البيان التالي: «بيان من الديوان الملكي.. تلقى ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود البيعة ملكاً على البلاد وفق النظام الأساسي للحكم.