الخميس - 27 شهر رمضان 1438 هـ - 22 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14086
نسخة اليوم
نسخة اليوم 22-06-2017
loading..

ملفات الشرق | الطبعة الدولية

في مصر وبعد 30 يونيو (حزيران) 2013 وانتفاضة الشعب المصري والجيش ضد جماعة الإخوان المسلمين، اعتصمت الجماعة ومحازبوها من الجماعة الإسلامية وبعض جماعات الإرهاب في ميدان «رابعة العدوية» وميدان «النهضة»، وكانت منصات الخطابة في تلك الميادين تمطر المملكة العربية السعودية بالكثير من التهجمات والشتائم

تنفرد «الشرق الأوسط» بنشر مقتطفات من مضمونه، الضوء على الأسلوب الذي تتبعه روسيا في إدارة الأزمة السورية. ويكشف الاختلاف الواضح بين ما أعلنته من مواقف إعلامية إيجابية عشية التحضير لانعقاد مؤتمر «جنيف2» الأخير، وما كانت تبحثه وتلقنه للجانب السوري في الكواليس وفي المشاورات الجانبية بينهما عشية انعقاد المؤتمر الدولي.

أفرج جهاز الاستخبارات الأميركية عن عدد كبير من الوثائق السرية المتعلقة بأجواء معاهدة كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل، وردود الفعل العربية تجاهها، والنصائح التي قدمتها أجهزة الاستخبارات للرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر لكيفية التعامل مع مفاجآت الرئيس المصري أنور السادات، ومحاولات رئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيغن لتشتيت التركيز على القضايا الأساسية

تقول صور من وثائق تم الحصول عليها مما كان يعرف باسم «وحدة المعلومات السرية» التي كانت تتبع بشكل مباشر مكتب العقيد الليبي الراحل معمر القذافي،

تعيش أفغانستان هذه الأيام حالة مخاض يكثر فيها الحديث عن المصالحة بين حكومة الرئيس حميد كرزاي وممثلين عن طالبان وجماعة سراج الدين حقاني وحكمتيار

خرائط الأمكنة لا تختلط عنده، وتقاويم الأحداث لا تتداخل أو تتغير، الأسماء محفوظة في أرشيف حي وبدقة متناهية، وكلها تشير إلى أفعال تاريخية ترتبط

ماذا بعدما صمتت المدافع تقريبا على جبهة صعدة مع التمرد الحوثي؟ هل يصمد الهدوء بعد إعلان وقف الحرب؟ وما الرؤية في صنعاء والشارع اليمني، ودوائر

كان اختيار مجلة «فورين بوليسي» الأميركية لسيد إمام الشريف، الطبيب المصري الذي منحه فكره الجهادي لقبه الأشهر «الدكتور فضل»، في قائمة المفكرين