سان جيرمان يظفر بأول ألقابه المحلية ويتوج بكأس الرابطة الفرنسية

سان جيرمان يظفر بأول ألقابه المحلية ويتوج بكأس الرابطة الفرنسية

موناكو يؤجل تتويج «المتصدر» بفوزه على نيس في الدوري
الاثنين - 21 جمادى الآخرة 1435 هـ - 21 أبريل 2014 مـ
جانب من تتويج باريس سان جيرمان بكأس الرابطة الفرنسية للمحترفين

أحرز باريس سان جيرمان أول ألقابه هذا الموسم، بعد أن سجل إدينسون كافاني هدفين ليقوده للفوز 2 - 1 على أولمبيك ليون في نهائي كأس رابطة الأندية الفرنسية لكرة القدم أول من أمس (السبت).
وأحرز مهاجم منتخب أوروغواي هدفيه في الشوط الأول، من بينهما هدف مثير للجدل من ركلة جزاء ليمنح سان جيرمان رابع ألقابه في كأس رابطة الأندية الفرنسية في ليلة باردة، وقلص ألكسندر لاكازيت الفارق في الشوط الثاني، لكن أبناء المدرب ريمي جاردي لم يتمكنوا من إدراك التعادل.
وسيتحول تركيز فريق المدرب لوران بلان حاليا على الاحتفاظ بلقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي، حيث يتفوق بفارق عشر نقاط على موناكو قبل خمس جولات من النهاية.
وقال بلان قبل المباراة إن فريقه نسي خروجه من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي، واتضح بالفعل صحة ما قاله مدرب منتخب فرنسا السابق.
وبعد أسبوع من الخسارة 1 - صفر أمام ليون في الدوري، بدأ سان جيرمان المباراة النهائية بالاستحواذ بشكل كبير على الكرة، بينما ركن المنافس إلى الدفاع في انتظار شن هجمات مرتدة، لكن ليون اضطر إلى تغيير أسلوبه بعد أربع دقائق عندما سجل سان جيرمان هدفه الأول في ثلاث مباريات، ومنذ إصابة الهداف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش.
وقابل كافاني كرة عرضية من الظهير الأيسر ماكسويل الذي تبادل الكرة مع زميله إيزكيل لافيتسي قبل أن يرسل الكرة إلى مهاجم منتخب أوروغواي، وسنحت فرصة خطيرة أخرى لكافاني في الدقيقة 14، وسدد كرة ساقطة أنقذها الحارس أنطوني لوبيز بصعوبة.
وارتكب لوبيز بعد ذلك خطأ ضد لوكاس واحتسب الحكم ستيفان لانوي ركلة جزاء، لكن الإعادة التلفزيونية أظهرت أن الخطأ كان خارج المنطقة، ونفذ كافاني ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة 33، وكان بوسعه أن يضيف الهدف الثالث بعد كرة عرضية رائعة من لوكاس لكنه سدد الكرة خارج المرمى.
ولعب سان جيرمان بحذر مبالغ فيه في الشوط الثاني، وعوقب على ذلك عندما قلص لاكازيت الفارق بتسديدة من نحو 18 مترا، وتسبب هذا الهدف في لجوء سان جيرمان إلى الدفاع، وأجرى بلان تغييرين قرب النهاية بالدفع بيوهان كاباي وخافيير باستوري بدلا من ماركو فيراتي ولافيتسي على الترتيب.
ولم يتغير أداء سان جيرمان كثيرا، لكنه بدا سعيدا بالحفاظ على تقدمه، بينما افتقد ليون وجود اللاعب القادر على صناعة الفارق.
وعلى صعيد الدوري الفرنسي للمحترفين لكرة القدم، أجل موناكو تتويج باريس سان جيرمان باللقب الثاني على التوالي عندما تغلب على ضيفه نيس 1 - صفر أمس (الأحد) على ملعب «لويس الثاني» في موناكو في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وسجل البلغاري ديميتار برباتوف هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الخامسة وعزز موناكو موقعه في المركز الثاني برصيد 72 نقطة بفارق سبعة نقاط خلف باريس سان جيرمان الذي تأجلت مباراته مع إيفيان حتى الأربعاء المقبل بسبب خوضه نهائي مسابقة كأس الرابطة أمام ليون أول من أمس (السبت) والتي توج بلقبها، أما نيس فتجمد رصيده عند 39 نقطة في المركز الرابع عشر.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة