بسبب فيديو من عام 2017... روسيا تحظر دخول مورغان فريمان إلى أراضيها

بسبب فيديو من عام 2017... روسيا تحظر دخول مورغان فريمان إلى أراضيها

ضمن قائمة شملت 963 أميركياً بينهم بايدن وبلينكن
الاثنين - 22 شوال 1443 هـ - 23 مايو 2022 مـ
الممثل الأميركي مورغان فريمان (أرشيفية - رويترز)

منعت روسيا بشكل دائم ما يقرب من ألف مواطن أميركي من دخول البلاد، ومن بينهم الممثل مورغان فريمان.
وحسب تقرير نشرته صحيفة «إندبندنت» البريطانية، أصدرت وزارة الخارجية الروسية، أول من أمس (السبت)، قائمة تضم 963 مواطناً أميركياً منعوا من السفر إلى البلاد بسبب دعمهم «العقوبات المناهضة لروسيا» التي فرضتها الولايات المتحدة بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.
وتشمل القائمة الرئيس الأميركي جو بايدن ونائبة الرئيس كامالا هاريس وصحافيين ومشرعين متوفين وفريمان والممثل والمخرج روب راينر.
وقالت الوزارة في بيان صحافي: «في سياق الرد على العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة باستمرار ضد روسيا، تنشر وزارة الخارجية الروسية قائمة بالمواطنين الأميركيين الممنوعين بشكل دائم من دخول الاتحاد الروسي».
ويُعتقد أن سبب منع فريمان (84 عاماً) الحائز على جائزة «الأوسكار» - الذي وصفته روسيا بأنه «ممثل مشهور» - يعود إلى سبتمبر (أيلول) 2017 عندما «سجل رسالة فيديو تتهم روسيا بالتآمر ضد الولايات المتحدة وتدعو إلى قتال ضد بلدنا».
وقال فريمان لمجموعة تم إنشاؤها لنشر الوعي حول تدخل موسكو في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي شهدت خسارة هيلاري كلينتون أمام الرئيس السابق دونالد ترمب في نوفمبر (تشرين الثاني) 2016: «لقد تعرضنا للهجوم. نحن في حالة حرب. تخيل سيناريو هذا الفيلم: جاسوس سابق في المخابرات السوفياتية، غاضب من انهيار وطنه، يخطط لمسار للانتقام. مستفيد من الفوضى، يشق طريقه عبر صفوف روسيا ما بعد الاتحاد السوفياتي ويصبح رئيساً. إنه يؤسس نظاماً استبدادياً، ثم يضع نصب عينيه عدوه اللدود: الولايات المتحدة».
ومن الأسماء البارزة الأخرى في القائمة الروسية رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، والسيناتور عن تكساس تيد كروز، والنائبة الديمقراطية ألكساندريا أوكاسيا كورتيز، وهنتر نجل الرئيس بايدن، ورئيس شركة «ميتا» مارك زوكربيرغ، وجورج ستيفانوبولوس من قناة «أي بي سي» وعدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي المتوفون، بمن فيهم جون ماكين وهاري إم ريد وأورين جي هاتش.
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيانها إنها «منفتحة على الحوار الصادق والاحترام المتبادل، والفصل بين الشعب الأميركي الذي نحترمه دائماً، وبين السلطات الأميركية التي تحرض على الخوف من روسيا، وأولئك الذين يخدمونهم».
والرئيس السابق ترمب ليس مدرجاً في قائمة الأميركيين المحظورين فيما نائبه السابق مايك بنس مشمول.


بريطانيا منوعات

اختيارات المحرر

فيديو