بريطانيا: روسيا تواجه على الأرجح نقصاً في الطائرات المسيرة

بريطانيا: روسيا تواجه على الأرجح نقصاً في الطائرات المسيرة

موسكو أعلنت تدمير شحنة أسلحة غربية في أوكرانيا
السبت - 20 شوال 1443 هـ - 21 مايو 2022 مـ
طائرة مسيرة روسية (وسائل إعلام روسية)

قالت وزارة الدفاع البريطانية اليوم (السبت) إن روسيا تعاني على الأرجح من نقص في طائرات الاستطلاع المسيرة المناسبة والتي تحاول استخدامها لتحديد الأهداف التي ستقصفها بالمقاتلات أو المدفعية.

وأفاد تقرير للوزارة أن ذلك النقص تفاقم بسبب محدودية قدرات التصنيع المحلية الناتجة عن العقوبات.

وقالت بريطانيا في نشرة دورية إنه إذا استمر المعدل الحالي للخسائر التي تتكبدها روسيا في الطائرات المسيرة، فإن قدرة القوات الروسية على المراقبة والاستطلاع ستتدهور بشكل أكبر مما يؤثر سلبا على فعالية العمليات.

وفي سياق متصل، قال الجيش الروسي اليوم (السبت) إنه دمر شحنة أسلحة غربية كبيرة في منطقة جيتومير الأوكرانية غربي كييف باستخدام صواريخ كاليبر أطلقت من البحر.

وأضافت وزارة الدفاع في بيان أن الضربة استهدفت «مجموعة كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية قادمة من الولايات المتحدة ودول أوروبية» وكانت موجهة إلى القوات الأوكرانية في منطقة دونباس الشرقية حيث يتركز القتال.

وذكرت وزارة الدفاع أن الصواريخ الروسية أصابت مستودعات لتخزين الوقود بالقرب من أوديسا على ساحل البحر الأسود وأسقطت طائرتين أوكرانيتين من طراز سوخوي - 25 و14 طائرة مسيرة.

وفي آخر تحديث لها بشأن الحرب، التي تسميها روسيا «عملية عسكرية خاصة»، قالت وزارة الدفاع أيضاً إن روسيا قصفت العديد من مواقع القيادة الأوكرانية.

وكثف الغرب إمدادات الأسلحة لأوكرانيا منذ الغزو الروسي الذي بدأ في 24 فبراير (شباط)، ويحاول الجيش الروسي اعتراض هذه الشحنات وتدميرها.

وتقول موسكو إن شحنات الأسلحة الغربية إلى كييف، بالإضافة إلى فرض عقوبات صارمة على الاقتصاد الروسي، ترقى إلى مستوى «حرب بالوكالة» من قبل الولايات المتحدة وحلفائها.


المملكة المتحدة عقوبات على روسيا

اختيارات المحرر

فيديو