25 مليون يورو مساعدات إنسانية من الاتحاد الأوروبي للفلسطينيين

25 مليون يورو مساعدات إنسانية من الاتحاد الأوروبي للفلسطينيين

الثلاثاء - 16 شوال 1443 هـ - 17 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15876]
اشتية يوقع في سجل زوار البرلمان الأوروبي في بروكسل بحضور رئيسة البرلمان الاسبوع الماضي (د.ب.أ)

أعلن الاتحاد الأوروبي، الاثنين، عن تقديم 25 مليون يورو مساعدات إنسانية لتلبية الاحتياجات الأساسية للفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة.

وأضاف الاتحاد الأوروبي في بيان: «سيركز التمويل المعلن عنه اليوم على تقديم المساعدة الصحية؛ بما في ذلك الرعاية النفسية من الصدمات، للمتضررين من العنف المستمر، وتداعيات الحصار على غزة، وتأثير جائحة (كورونا)». وذكر البيان: «يحتاج أكثر من مليوني امرأة وطفل ورجل فلسطيني في الأراضي المحتلة وقطاع غزة إلى المساعدة الإنسانية». وقال إن التمويل سيركز على تحسين الوصول إلى التعليم للطالبات والطلبة الفلسطينيين لدعم حقهم في التعليم.

وأوضح البيان بحسب «رويترز»: «ستسمح التحويلات النقدية للأسر الفلسطينية التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي، بالحصول على السلع والخدمات الأساسية وتلبية احتياجاتها الأساسية بكرامة من خلال القدرة على الاختيار». وأدى الوضع الاقتصادي الهش والأزمة المالية غير المسبوقة في الضفة الغربية وقطاع غزة، إلى ارتفاع معدلات البطالة، ومحدودية التجارة، وتقييد الوصول إلى المواد. ويعاني نحو 1.79 مليون شخص في فلسطين من «انعدام الأمن الغذائي»؛ منهم 1.1 مليون شخص يعانون من «انعدام الأمن الغذائي الشديد».

مفوض إدارة الأزمات في الاتحاد الأوروبي، جانيز لينارتشيتش، قال من جهته إن الاتحاد الأوروبي يواصل تضامنه مع الشعب الفلسطيني، حيث سيدعم التمويل الإنساني الذي أعلن عنه الاتحاد الأوروبي وصول العائلات الفلسطينية إلى الخدمات الأساسية والمساعدات، «والتي أصبحت الآن أكثر إلحاحاً بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية ونقص الغذاء، في نتيجة عالمية للعدوان الروسي على أوكرانيا». وأضاف: «بالتزامن مع ذلك، نصر على الاحترام الكامل للقانون الإنساني الدولي، وندين عمليات الإخلاء المستمرة للمدنيين، وهدم منازلهم ومدارسهم وبنيتهم التحتية الأساسية (من قبل إسرائيل). هذا يجب أن يتوقف».

وذكر البيان: «يعاني نحو 1.79 مليون شخص في فلسطين من (انعدام الأمن الغذائي)، منهم 1.1 مليون شخص يعانون من (انعدام الأمن الغذائي الشديد)». ودعا محمد اشتية، رئيس الوزراء الفلسطيني، يوم الخميس الماضي، «الاتحاد الأوروبي إلى توفير الدعم المالي لفلسطين». وتتوقع الحكومة الفلسطينية أن يصل «عجز الموازنة بعد المساعدات حتى نهاية العام الحالي إلى 564 مليون دولار؛ مقابل 757 مليون دولار في عام 2021، بانخفاض قدره 25 في المائة».

وتظهر بيانات الحكومة المالية أن فاتورة رواتب الموظفين في القطاعين المدني والعسكري «تستهلك 100 في المائة من إيرادات القطاع العام». وتضيف هذه البيانات أن السلطة الفلسطينية «تدفع حالياً الأجور وشبه الأجور إلى 245 ألف مستفيد، وبلغت الفاتورة مع نهاية عام 2021 حوالي 300 مليون دولار شهرياً (1.05 مليار شيقل) مقابل صافي إيرادات (بعد الخصومات من قبل حكومة إسرائيل) 330 مليون دولار (1.05 مليار شيقل)». وبحسب جهاز الإحصاء الفلسطيني؛ «تشير التقديرات السكانية إلى أن عدد السكان بلغ في نهاية 2021 في الضفة الغربية؛ بما فيها القدس، 3.2 مليون نسمة، وحوالي 2.1 مليون نسمة في قطاع غزة».


فلسطين الإقتصاد الفلسطيني

اختيارات المحرر

فيديو