أشتية يطالب بمقاطعة إسرائيل وفرض العقوبات عليها

أشتية يطالب بمقاطعة إسرائيل وفرض العقوبات عليها

دعا «كاف» الإسبانية لوقف تسليم 57 قطاراً لربط مستوطنات بالقدس
الثلاثاء - 16 شوال 1443 هـ - 17 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15876]
مستوطنة بسغات زئيف الإسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة (أ.ب)

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، دول العالم، إلى تفعيل قرارات مقاطعة إسرائيل، وفرض العقوبات عليها، وعدم السماح لها بالإفلات من العقاب. وهي دعوات ترفضها إسرائيل بشدة، وتعتبرها معادية للسامية، وجاءت في وقت رفع فيه الفلسطينيون في الذكرى الـ74 للنكبة شعار «كفى ظلماً»، مطالبين بوقف سياسة الكيل بمكيالين، وحمايتهم من الهجوم الإسرائيلي الحالي في الضفة الغربية.
وقال أشتية في مستهل جلسة الحكومة الفلسطينية، أمس، إن «الإفلات من العقاب هو الشعور الذي يشكل طيلة 74 عاماً من النكبة، الدافع الكبير لقيام دولة الاحتلال بجرائم القتل والاستيطان والتهجير... وقد حان الوقت كي تتوقف تلك السياسة المزدوجة، ويصار إلى توفير الحماية لشعبنا من بطش الاحتلال وعنصريته». وقال أشتية: «يحيي شعبنا في الوطن والشتات الذكرى الرابعة والسبعين للنكبة التي تحل هذا العام، بينما تشهد الاعتداءات الإسرائيلية وتيرة متسارعة من عمليات القتل، والتي كان آخرها استشهاد أيقونة الصحافة الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، والطفل ثائر اليازوري، والشاب وليد الشريف، والأسير المحرر داود الزبيدي، وقبلهم كوكبة من الشهداء والشهيدات، تعرضوا لعمليات قتل دون أدنى اعتبار للقوانين والمواثيق الدولية».
وحول اجتماع الدول المانحة في بروكسل، قال أشتية إن معظم المشاركين أدانوا سياسة إسرائيل الاستيطانية، وطالبوها بالإفراج عن أموالنا المحتجزة. وإن حكومته دعت الاتحاد الأوروبي إلى أن يقدم ما تعهد به من مساعدات دون شروط، وتابع: و«نأمل أن ينجز ذلك في القريب العاجل». وطالب إدارة الرئيس الأميركي والدول الأوروبية، بالتدخل العاجل لوقف تنفيذ مخططات الاستيطان الجديدة التي تعتزم سلطات الاحتلال تنفيذها في الضفة الغربية، والتي سيتم بموجبها بناء 4427 وحدة استيطانية في الضفة الغربية: «لما تشكله تلك المخططات من تقويض لحل الدولتين وتهديد للسلام والاستقرار في المنطقة». كما طالب شركة «كاف» الإسبانية بوقف تسليم سلطات الاحتلال 57 قطاراً تربط المستوطنات بمدينة القدس؛ مشيراً إلى أن هذه الأعمال خرق للقانون الدولي والشرعية الدولية. ويتحدث أشتية عن مشروع قديم تقرر تنفيذه أخيراً.
وكانت بلدية القدس التابعة لإسرائيل، قد أعلنت الأسبوع الماضي عن شراء 57 قطاراً من شركة «كاف» الإسبانية، ستضاف إلى أسطول السكك الحديدية الخفيفة الحالي (23 قطاراً)، لتعزيز الربط بين القدس الغربية والمستوطنات في القدس الشرقية، وقالت البلدية إن هذه الصفقة مقدمة في جداول تسليم القطارات الجديدة وبداية العمل، لربط طرق السكك الحديدية الحمراء والخضراء خلال 3 سنوات، بمعظم المستوطنات بقلب القدس الغربية والمراكز الحيوية، ضمن مخطط لتعزيز ما تسميه «السيادة والترابط بين شرق وغرب المدينة». إضافة إلى هذا المخطط، صادقت المحكمة العليا الإسرائيلية، قبل يومين، على مخطط آخر يتعلق بإقامة خط للقطار الهوائي في عمق البلدة القديمة في القدس المحتلة. وانتقد أشتية قرار المحكمة، كما انتقد قراراً آخر للمحكمة صادقت خلاله على طرد سكان التجمعات الفلسطينية في مسافر يطا في الخليل، جنوب الضفة الغربية. وقال إن طرد السكان من هناك «جائر وغير شرعي وغير قانوني، وإن هذه المحكمة مسيسة مبرمجة لخدمة المشروع الاستعماري في فلسطين». وأضاف: «إن المطلوب من مجلس الأمن والأعضاء الذين صوتوا لصالح القرار 2334 الوقوف عند مسؤولياتهم، لمنع تهجير السكان في مسافر يطا».


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو