اليابان تؤكد إصابة شخص لم يزُر الصين بفيروس «كورونا»

الثلاثاء - 3 جمادى الآخرة 1441 هـ - 28 يناير 2020 مـ
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت السلطات اليابانية اليوم (الثلاثاء)، أن رجلاً لم يسافر مؤخراً إلى الصين أصيب بفيروس «كورونا» المستجد، على ما يبدو، بعدما عمل سائقاً لسياح قدموا من مدينة ووهان الصينية التي انطلق منها الوباء.
وقاد المصاب، وهو في الستينات من عمره، حافلة تحمل مجموعتين من السيّاح القادمين من ووهان مرتين في وقت سابق بيناير (كانون الثاني)، ونُقل إلى المستشفى (السبت) الماضي، حيث كان يعاني من أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، حسب ما ذكرت وزارة الصحة.
وقال وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كانو، إن بلاده أكدت وجود حالتين جديدتين، ما يرفع العدد الإجمالي للمصابين في اليابان حتى الآن إلى ستة. واضاف للصحافيين: «لم يكن لدى إحدى الحالات أي سجل في زيارة ووهان، وعمل سائقاً للسياح من ووهان على متن حافلة مرتين يناير».
وأكد مسؤول في وزارة الصحة لوكالة الصحافة الفرنسية، عدم وجود «أي معلومات» تشير إلى أن المصاب زار الصين مؤخراً. وأضاف: «إذا صح الأمر، فيعني ذلك أنه ربما انتقل المرض إليه من السياح القادمين من ووهان. وإذا كان الأمر كذلك، فستكون هذه أول عدوى من شخص لآخر في اليابان».
وكانت جميع الحالات التي تم تأكيدها حتى الآن في اليابان تخص أشخاصاً زاروا ووهان.
واتّخذت اليابان إجراءات فحص جديدة للمسافرين القادمين من الصين، وتخطط لإرسال طائرة إلى ووهان مساء اليوم لإجلاء المواطنين اليابانيين من المدينة.
ويتوقع أن تعود الطائرة، على متنها نحو 200 مواطن، من نحو 650 طلبوا إعادتهم، حسب السلطات.

إقرأ أيضاً ...