ليفربول المنتشي بالفوز على وولفرهامبتون يحول وجهته إلى شروزبيري المغمور غداً

اختبار صعب لتوتنهام أمام ساوثهامبتون وتشيلسي يصطدم مع هال سيتي في كأس إنجلترا اليوم
السبت - 30 جمادى الأولى 1441 هـ - 25 يناير 2020 مـ Issue Number [15033]
لندن: «الشرق الأوسط»

سيحول فريق ليفربول الذي بات قريباً جداً من الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز، وجهته وتركيزه نحو مسابقة كأس الاتحاد، حيث سيواجه شروزبيري تاون المنافس في الدرجة الثالثة غداً، بعد يومين فقط من انتصاره المثير والصعب 2 - 1 على وولفرهامبتون واندررز.
ويتطلع فريق شروزبيري تاون تحقيق ما وجده آخر 39 منافساً لليفربول في الدوري مستحيلاً ويحقق واحدة من أكبر مفاجآت كأس الاتحاد الإنجليزي غداً.
وأعرب سام ريكيتس مدرب شروزبيري عن أمله في رؤية العناصر الأساسية لليفربول مثل النجم الدولي المصري محمد صلاح والبرازيلي روبيرتو فيرمينو والسنغالي ساديو ماني على أرض الملعب في مواجهة فريقه، وقال: «أحبذ دائماً اللعب ضد الأفضل. بغض النظر عما يمتلكه ليفربول من نجوم بارزين بطبيعة الحال. ما هي التجربة الأفضل من اللعب ضد أفضل اللاعبين في الوقت الحالي؟».
ومنح كثير من النقاد لقب الدوري الإنجليزي الممتاز إلى ليفربول بالفعل بعدما عزز صدارته للبطولة بفارق 16 نقطة عن أقرب منافسيه، لكن المدرب الألماني يورغن كلوب ليس من بين هؤلاء، وقال بعد انتصار ليفربول رقم 22 في 23 مباراة في الدوري هذا الموسم: «لا أفكر في الأمر (الفوز باللقب). أنا أركز فقط على المباريات المقبلة... دعونا نستمر».
وأضاف كلوب: «نتطلع لمباراة شروزبيري وبعد ذلك وستهام في الدوري».
وكال كلوب المديح لقتال وولفرهامبتون وقال: «المدرب (نونو) إسبيريتو سانتو يقوم بعمل مذهل ومختلف تماماً عن أي شيء تواجهه».
وحسم البرازيلي روبيرتو فيرمينو فوز ليفربول بهدف قرب النهاية من داخل منطقة الجزاء بعد أن بدت المباراة في طريقها للتعادل ووسط سيطرة وخطورة من وولفرهامبتون.
وافتتح غوردان هندرسون التسجيل مبكراً لليفربول إثر ركلة ركنية وبعد اصطدام الكرة بكتفه وتحولت لشباك وولفرهامبتون في الدقيقة الثامنة، قبل أن يدرك أصحاب الأرض التعادل عن طريق المكسيكي راؤول خيمنيز في الدقيقة 51. لكن فيرمينو انتزع النقاط الثلاث لفريقه في الدقيقة 84. ورفع ليفربول رصيده إلى 67 نقطة متفوقاً بفارق 16 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، مع امتلاكه مباراة مؤجلة أمام وستهام يوم الأربعاء المقبل.
وسيحتشد نحو 10 آلاف متفرج في الملعب الجديد لشروزبيري تاون غداً لمشاهدة فريق المدرب يورغن كلوب، الذي باستثناء خسارته أمام أستون فيلا في كأس رابطة الأندية الإنجليزية عندما اضطر للدفع بتشكيلة من الشباب، نسي تماماً كيفية الخسارة.
وسيلعب فريق ترانميري روفرز (من الدرجة الثالثة) والفائز على واتفورد في مباراة الإعادة بالدور الثالث 2 - 1 مع مانشستر يونايتد الساعي لمصالحة جماهيره بعد تراجع للنتائج في الأسابيع الأخيرة.
وكثيراً ما تشهد المسابقة العريقة مفاجآت الأندية التي تلعب في الدرجات الدنيا بإنجلترا، أمام فرق الدوري الممتاز.
ويحل فريق أكسفورد، الذي يلعب بدوري الدرجة الثانية، ضيفاً على فريق نيوكاسل يونايتد اليوم على ملعب (سانت جيمس بارك) بقيادة مديره الفني ستيف بروس. ومن المرجح أن يدفع بروس بالجزائري نبيل بن طالب، المنضم حديثاً على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، قادماً من شالكه الألماني.
وقال بروس: «بن طالب دعم جديد للفريق، إنها بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، لذا سأختار فريقاً جاهزاً ومتعطشاً للفوز. إننا في حاجة ماسة للوصول إلى الدور الخامس، فلنواصل المضي قدماً».
ويشهد الدور الرابع أيضاً، مواجهة بين مانشستر سيتي (حامل اللقب)، مع فولهام غداً.
من جانبه، بلغ برينتفورد الدور الخامس في الموسم الماضي للبطولة، قبل أن يخسر 1 - 4 أمام سوانزي سيتي، ويواجه الآن مهمة صعبة حينما يلاقي ضيفه ليستر سيتي اليوم.
ويلعب اليوم أيضاً ساوثهامبتون مع توتنهام هوتسبير، وهال سيتي مع ضيفه تشيلسي، بقيادة مدربه الشاب فرانك لامبارد. كما يلتقي بيرنلي مع ضيفه نوريتش سيتي. وقال دانييل فارك مدرب نوريتش، إن قائمة المباريات المزدحمة في بطولتي الدوري والكأس، وكذلك لقاءات الأجندة الدولية، ربما تكون شاقة، ولكنها تمنحه فرصة لتطبيق نظام التدوير بين اللاعبين. ويواجه ميلوال، الذي يلعب بدوري الدرجة الأولى، ضيفه شيفيلد يونايتد، فيما يلتقي كوفنتري سيتي مع برمنغهام سيتي، وريدينغ مع كارديف سيتي، ووست بروميتش ألبيون مع مضيفه وستهام يونايتد، وبارنزلي مع بورتسموث.

إقرأ أيضاً ...