طهران تعتبر مزدوجي الجنسية من ضحايا الطائرة الأوكرانية إيرانيين

كييف تطالبها بتسليم الصندوقين الأسودين
الاثنين - 25 جمادى الأولى 1441 هـ - 20 يناير 2020 مـ
لندن - كييف: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم (الاثنين)، إن إيران تعتبر مزدوجي الجنسية من ضحايا حادث تحطم الطائرة الأوكرانية مواطنين إيرانيين.
ووفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء، لا تعترف إيران بالجنسية المزدوجة، وكثير من ضحايا الكارثة البالغ عددهم 176 شخصاً إيرانيون يحملون جنسية أخرى، ويوجد 57 كندياً ضمن الضحايا.
وذكر موسوي، في مؤتمر صحافي أسبوعي بثه التلفزيون: «أبلغنا كندا أن طهران تعتبر مزدوجي الجنسية الذين قتلوا في تحطم الطائرة مواطنين إيرانيين».
وأضاف موسوي، أن وزير الطرق الإيراني، محمد إسلامي، توجه إلى كييف حاملاً رسالة من الرئيس الإيراني، حسن روحاني، تتعلق بحادث سقوط الطائرة.
وفي سياق متصل، قال وزير خارجية أوكرانيا، فاديم بريستايكو، للصحافيين، إن بلاده ستطالب إيران في اجتماع مع وفد يزور أوكرانيا، اليوم، بتسليم الصندوقين الأسودين لطائرة الركاب المنكوبة.
وأضاف، أن أوكرانيا ستنقل رسالة إلى وزير الطرق الإيراني، مفادها أن تسليم الصندوقين الأسودين سيظهر أن إيران تريد تحقيقاً غير متحيز في الحادث.
وقالت إيران، أمس، إنها تسعى لتحليل بيانات الصندوقين الأسودين لطائرة الركاب الأوكرانية التي أسقطها «الحرس الثوري» بالخطأ هذا الشهر، ونفت تقريراً سابقاً عن أنها ستسلمهما لأوكرانيا.
وأودى الحادث بحياة كل من كانوا على متن الطائرة وعددهم 176 شخصاً.
واندلعت احتجاجات في إيران بعد كارثة الطائرة شهدت احتجاز السفير البريطاني لفترة وجيزة.

إقرأ أيضاً ...