بروز بن حمودة مرشحاً لرئاسة حكومة تونس

38 حزباً وكتلة برلمانية تدعم وزير الاقتصاد السابق
السبت - 23 جمادى الأولى 1441 هـ - 18 يناير 2020 مـ Issue Number [15026]
تونس: المنجي السعيداني

اختار 38 حزباً سياسياً وكتلة برلمانية ممثلة في البرلمان التونسي في مراسلات مع الرئيس قيس سعيد وزير الاقتصاد السابق حكيم بن حمودة ضمن مرشحيها لتولي رئاسة الحكومة.
وبدأ الرئيس سعيد، منذ يوم أمس، النظر في قائمة المرشحين لمنصب رئيس الحكومة الجديدة، بعد أن قدمت الأحزاب والكتل النيابية مرشحيها للمنصب، على أن يعلن عن اسم رئيس الحكومة الجديد الاثنين. لكن بعض المراقبين لا يستبعدون حدوث {مفاجأة مدوية} بخصوص الشخصية التي سيقترحها سعيد.
وكشفت أمس معظم الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان عن الأسماء، التي رشحتها لتولي رئاسة الحكومة المقبلة؛ حيث تردد بشكل كبير اسم بن حمودة في المقام الأول، وفاضل عبد الكافي وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي السابق في المقام الثاني، وورد اسم بن حمودة لدى أحزاب وازنة مثل «تحيا تونس»، و«قلب تونس»، و«حركة الشعب»، و«آفاق تونس»، علاوة على كتلة «المستقبل»، وحركة «مشروع تونس»، وحزب «البديل التونسي».
من جهتها، اقترحت «حركة النهضة»، الفائزة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، أربعة أسماء لرئاسة الحكومة تتقدمها بثينة بن يغلان، المديرة العامة لصندوق الودائع بوزارة المالية. ولم ترد الأسماء الأربعة ضمن اقتراحات معظم الأحزاب السياسية، ما يجعل إمكانية فوزها بالمنصب ضئيلة.

المزيد...

إقرأ أيضاً ...