برازيلي يجري اختبار قيادة منتحلاً شخصية والدته

الجمعة - 16 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 13 ديسمبر 2019 مـ
برازيليا: «الشرق الأوسط أونلاين»

انتحل رجل برازيلي شخصية والدته، وحاول إجراء اختبار القيادة بدلاً عنها، وذلك بعدما فشلت في الاختبار 3 مرات، إلا أن أمره انكشف وتم القبض عليه بتهمة الاحتيال.
وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد ذهب الرجل الذي يدعى هويتور مارسيو شياف (43 عاماً) والمقيم في بلدة نوفو موتوم بارانا، لإجراء اختبار القيادة منتحلاً شخصية والدته، ماريا شياف، حيث ارتدى شعراً مستعاراً وتنورة ووضع مساحيق تجميل على وجهه.
ومنذ دخوله إلى المكان، ارتابت المسؤولة عن إجراء اختبار القيادة، والتي تدعى ألين مندونسا، في أمره، حيث إن هيئته كانت مثيرة للشكوك، حسب قولها.
وأوضحت مندونسا (38 عاماً) قائلة: «لم أصدق ما رأيت. كانت هيئة الرجل لا تبدو طبيعية تماماً، وشعرت من البداية أن هذه الهيئة لا تنتمي لامرأة».
وتابعت: «كان يضع على وجهه كمية كبيرة من مساحيق التجميل، وكان يرتدي شعراً مستعاراً قصيراً وتنورة طويلة، وقميصاً مزيناً بالورد، كما أنه كان يضع طلاء أظافر أحمر اللون. ورغم ذلك كان شكله يبدو مصطنعاً للغاية».
وبعد ذلك طلبت مندونسا من زميلتها أن تتصل بالشرطة، وسمحت لهويتور بإجراء الاختبار بعد أن حصلت على بطاقة الهوية التي كانت بحوزته، والمدون فيها اسم وبيانات والدته.
وعندما وصلت الشرطة للمكان، وألقت نظرة متفحصة على هويتور أكدت أنه رجل، وطلبت منه الكشف عن هويته ليخبرهم بالحقيقة كاملة.
وقال الضابط الذي ألقي القبض عليه: «أخبرنا هويتور أنه كان يقوم باختبار القيادة بدلاً عن أمه، بعد فشلها في اجتيازه 3 مرات، إلا أنه أكد أن والدته لم يكن لديها علم بفعلته».
وتابع الضابط «ألقينا القبض على هويتور بتهمة الاحتيال، إلا أنه قد يتم الإفراج عنه مقابل غرامة مالية»، مضيفاً: «المثير للدهشة أن أداء هويتور في الاختبار لم يكن يؤهله للحصول على رخصة قيادة من الأساس».
وتعاطف عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هويتور، قائلين إنه فعل ذلك بغرض إسعاد والدته، إلا أن الشرطة أكدت أنها «لن تتساهل مع فعل قد يؤدي إلى عواقب خطيرة».

إقرأ أيضاً ...