دفع لهن أجوراً أقل لسنوات... اتهامات التمييز ضد النساء تطارد بايدن

الخميس - 15 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 12 ديسمبر 2019 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

وجد تحليل جديد للبياتات أن المرشح الرئاسي الأميركي الديمقراطي جو بايدن دفع لموظفاته أجورًا أقل من تلك التي تقاضاها الرجال على مدى عدة عقود، بحسب تقرير لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وخلال 35 عاماً في مجلس الشيوخ، دفع بايدن للموظفات بدوام كامل في المتوسط 67 سنتاً فقط مقابل كل دولار يكسبه نظرائهن من الذكور، وفقاً لتحليل لسجلات مجلس الشيوخ قام به موقع «واشنطن فري بيكون».
وكانت الفجوة الأكبر في عامي 1983 و1984. عندما حققت النساء في مكتب بايدن في مجلس الشيوخ أقل من نصف ما جناه الرجال، في المتوسط - 44 سنتاً فقط مقابل الدولار.
وكثيراً ما شجب بايدن فجوة الأجور بين الرجل والمرأة، واصفاً المساواة في الأجر بأنها «المنطق السليم» و«أن السعي لتطبيقها يأتي متأخرًا».
وفي يونيو (حزيران)، أعرب بادين عن غضبه من أخبار أفادت أن فريق كرة القدم الوطني للسيدات في الولايات المتحدة يحصل على أجر أقل من فريق الرجال.
وكتب بايدن في تغريدة على موقع «تويتر»: «كان لا بد لنا أن نغلق فجوة الأجور بين الرجال والنساء قبل عام 2019. ونضمن حصول النساء على أجر أكثر مما يحصل عليه الرجال».
علاوة على ذلك، تعتبر مكافأة كأس العالم للرجال أعلى بكثير من تلك التي حصلت عليها النساء، ويرجع ذلك جزئياً إلى أن عدداً أكبر من الأشخاص يشاهدون بطولة الرجال.
ويتوقع الخبراء أن الاختلافات في الأجور بين الرجال والنساء قد تكون بسبب التمييز، ولكن من الممكن أيضاً أن تلعب عوامل مثل الخبرة والظروف العائلية دوراً.

إقرأ أيضاً ...