«أوبر» تلقت أكثر من 3 آلاف بلاغ عن اعتداء جنسي في أميركا عام 2018

الجمعة - 9 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 06 ديسمبر 2019 مـ
كاليفورنيا: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت شركة «أوبر تكنولوجيز» لخدمات نقل الركاب، أمس (الخميس)، إنها تلقَّت أكثر من ثلاثة آلاف بلاغ عن اعتداءات جنسية تتعلق برحلاتها في الولايات المتحدة، بما في ذلك الاغتصاب، في عام 2018، خلال رحلاتها التي بلغت نحو 1.3 مليون رحلة، وفقاً لوكالة «رويترز».
وأضافت «أوبر» في تقرير أن أرقام 2018 تمثل انخفاضاً بنسبة 16 في المائة في معدل الحوادث مقارنة بالعام السابق في الفئات الخمس الأكثر خطورة للاعتداءات الجنسية المبلّغ عنها.
وقالت أوبر إن 99 في المائة من جميع رحلاتها بالولايات المتحدة التي بلغت حصيلتها 2.3 مليار دولار في عامي 2017 و2018 انتهت دون حوادث تتعلق بالسلامة.
ويهدف تقرير «أوبر» إلى طمأنة السائقين والجماهير بأنها جادة بشأن السلامة.
ويأتي التقرير المكون من 84 صفحة بعد أسبوعين تقريباً من إعلان «أوبر» بأنها ستستأنف ضد قرار إلغاء ترخيصها في لندن، بسبب «نمط من الإخفاقات» بشأن السلامة والأمان.
ويؤكد التقرير أيضا وقوع 5 آلاف و981 حالة اعتداء جنسي أثناء رحلاتها داخل الولايات المتحدة في عامي 2017 و2018، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.
وقالت أوبر إنه مع ما يقرب من القيام بـ4 ملايين رحلة يومياً في الولايات المتحدة وحدها، فإن «من حق الجمهور معرفة سجلات الأمان للشركات التي يعتمدون عليها يومياً».
وبفحص بيانات منصتها لمشاركة الركوب على مدار عامين، فقد وجدت أنه في عام 2017. تلقت 2936 بلاغا يتعلق بالاعتداء الجنسي، وتم الإبلاغ عن 3045 حادثة مماثلة في عام 2018.
وأضاف التقرير أن الركاب يمثلون ما يقرب من نصف عدد المتهمين، ما يشير إلى أن الاعتداء يكون فيه إما راكب آخر أو السائق هو الضحية.

إقرأ أيضاً ...