غارات إسرائيلية على «الضيف الإيراني والمضيف السوري»

الخميس - 24 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 21 نوفمبر 2019 مـ Issue Number [14968]
تل أبيب: نظير مجلي - موسكو: رائد جبر

أعلنت إسرائيل أن جيشها شنّ ضربات جوية «على نطاق واسع» ضد مواقع عسكرية لـ«المضيف السوري والضيف الإيراني»، في دمشق، فجر أمس، ما أسفر عن مقتل 23 مقاتلاً، بينهم 16 غير سوريين، «رداً» على إطلاق صواريخ من سوريا باتجاه إسرائيل الثلاثاء الماضي.
وأعلن الجيش الإسرائيلي، في تغريدة على حسابه في «تويتر» أمس، أنه شنّ ضربة «على نطاق واسع»، استهدفت مواقع للنظام السوري و«فيلق القدس» الإيراني. وقال الجيش إن مقاتلاته قصفت «نحو 10 أهداف عسكرية»، بما فيها مقارّ قيادة عسكرية ومستودعات، و«دمرت» بطاريات للدفاع الجوي.
وصرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: «مَن ضربنا نضربه! هذا ما فعلناه هذه الليلة ضد أهداف عسكرية سورية و(قوات القدس) الإيرانية في سوريا». كما قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس، إن الهجوم كان «سريعاً وكثيفاً جداً»، مضيفاً أن «الهدف الرئيسي كان المنشأة الزجاجية» الواقعة في «المحيط العسكري لمطار دمشق الدولي».
من جهته، قال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إن الضربات الإسرائيلية أدت إلى «تدمير بطاريات للدفاع الجوي السوري في مطار المزة العسكري (...) ومستودعات للأسلحة والذخائر تابعة لـ(فيلق القدس) التابع لـ(الحرس الثوري) الإيراني في محيط الكسوة ومستودع آخر لا نعرف لمن هو قرب ضاحية قدسيا ومحيط صحنايا» بجنوب وجنوب غربي دمشق.
ووجّهت موسكو أمس، انتقادات لإسرائيل بسبب الضربات الجوية التي استهدفت الليلة قبل الماضية مواقع تشغلها قوات إيرانية، وأخرى تابعة للجيش السوري.
ولم يصل الاستياء الروسي إلى درجة توجيه إدانة كاملة، واقتصر على إشارة إلى «انتهاك مبادئ القانون الدولي».
...المزيد

إقرأ أيضاً ...