ألمانيا «لن تعتقل» عناصر «داعش» العائدين

الخميس - 17 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 14 نوفمبر 2019 مـ Issue Number [14961]
برلين: «الشرق الأوسط»

ذكرت مصادر أمنية ألمانية أمس، أن المواطنين الألمان التسعة المشتبه بدعمهم تنظيم «داعش» والذين رحّلتهم تركيا الأسبوع الحالي، لن يواجهوا الاعتقال الفوري عند عودتهم، فيما أوضحت مسؤولة حكومية أنهم سيخضعون للمراقبة.
وقالت المصادر إنه لا توجد أدلّة كافية لإصدار مذكرات اعتقال ضد التسعة، ما أثار انتقادات من المعارضة التي قالت إن عملية الترحيل فاجأت الحكومة.
ومن بين المرحّلين الذين يُتوقّع وصولهم اليوم (الخميس) أو غداً (الجمعة)، عائلة من سبعة أفراد من بلدة هيلديشم وسط ألمانيا التي تركزت فيها مداهمات الشرطة ضد متطرفين في السابق. والأب ألماني من أصل عراقي، تشير إليه السلطات فقط باسمه الأول كنعان، ويُعرف عنه أنه متشدد، حسب المصادر.
في المقابل، صرّحت وزيرة العدل كريستين لامبريشت، لصحيفة «نوي أوسنابرويكر تسايتونغ» بأنه رغم أن العائدين «لا يمكن احتجازهم بعد، فإنّهم يمكن أن يخضعوا للمراقبة الدقيقة أو يُضطروا إلى ارتداء أسورة إلكترونية». وقامت ست مقاطعات ألمانية بتعيين مسؤولين لتنسيق عودة المواطنين الألمان من سوريا، وضمان خضوعهم لبرامج إزالة التطرف.
لكن ستيفان ثومي، من «الحزب الديمقراطي الحر» المعارض في ألمانيا، اتّهم الحكومة في مقابلة مع إذاعة «دويتشلاندفنك» بعدم بذل ما يكفي من الجهد بشأن العائدين.

المزيد...

إقرأ أيضاً ...