إردوغان: الجيش لن يغادر سوريا... وأريد منطقة خالية من الميليشيات الكردية

الجمعة - 19 صفر 1441 هـ - 18 أكتوبر 2019 مـ
إسطنبول: «الشرق الأوسط أونلاين»

نفى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم (الجمعة)، وقوع اشتباكات بين القوات التركية والقوات الكردية في شمال سوريا، بعد يوم واحد من اتفاق أنقرة وواشنطن على هدنة في شمال سوريا.
وصرح إردوغان للصحافيين في إسطنبول أن جيشه المنتشر في شمال سوريا لن يغادر المنطقة، مؤكداً أن العملية في سوريا ستستمر إذا لم يطبق اتفاق الهدنة بعد انقضاء أجل وقف إطلاق نار مدته 120 ساعة، حسبما ذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء.
ولمح إلى أنه يريد إقامة «منطقة آمنة» خالية من الميليشيات الكردية يبلغ طولها أكثر من 440 كيلومتراً وتصل إلى حدود العراق، موضحاً أنه «لا مشكلة بالنسبة إلى تركيا إذا انتشرت القوات السورية في مناطق أخلتها القوات الكردية».
وحول الرسالة التي بعث بها ترمب لإدروغان، قال الأخير إنه سيقوم بما يلزم حيال رسالة ترمب المسربة عندما يكون الوقت مناسباً.
وكان ترمب قد حذّر نظيره التركي رجب طيب إردوغان، في رسالة غير عادية أرسلها إليه في اليوم الذي شنت فيه تركيا هجومها في شمال سوريا قائلاً: «لا تكن أحمق»، منبهاً إياه من أنه يخاطر بأن يذكره التاريخ كـ«شيطان».

إقرأ أيضاً ...