عنصرية جماهير بلغارية تثير أزمة كروية وسياسية

الأربعاء - 17 صفر 1441 هـ - 16 أكتوبر 2019 مـ Issue Number [14932]
لندن - صوفيا: «الشرق الأوسط»

دكّ المنتخب الإنجليزي لكرة القدم شباك نظيره البلغاري، بسداسية نظيفة، في أبلغ ردّ على عنصرية الجماهير التي كادت تفسد المواجهة في ملعب صوفيا ضمن منافسات المجموعة الأولى لتصفيات أمم أوروبا 2020.
وخلال المباراة قام بعض مشجعي بلغاريا، الذين كانوا يرتدون ملابس سوداء ويؤدون تحية التيار اليميني، بتقليد أصوات القرود، ربما بهدف توجيه إهانة لبعض لاعبي منتخب إنجلترا السود، ما اضطر حكم المباراة لإيقافها مرتين في الشوط الأول.
وأثارت الواقعة أزمة كروية وسياسية؛ حيث طالب الاتحاد الإنجليزي للكرة، نظيره الأوروبي بفتح تحقيق، فيما أعلن رئيس الاتحاد البلغاري بوريسلاف ميهايلوف استقالته من منصبه بعد دعوة رئيس وزراء بلاده له بالتنحي.
وطالب رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، الاتحاد الأوروبي للكرة باتخاذ «إجراءات سريعة وقوية». وقال: «العنصرية المشينة التي رأيناها ليس لها مكان في كرة القدم، أو في أي مكان آخر. نحن بحاجة لرؤية إجراءات قوية وسريعة من الاتحاد الأوروبي».
وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أنه ملتزم العمل من أجل «القضاء على هذا المرض»، وقال رئيسه ألكسندر سيفرين: «إن كل مجتمع كرة القدم يجب عليه العمل معاً باسم الأخلاق والشرف، وسوف نحرز تقدماً (...) صعود الحس القومي عبر القارة أشعل بعض السلوكيات غير المقبولة».
...المزيد

إقرأ أيضاً ...