ناد ألماني يستغني عن لاعب تركي لدعمه الهجوم في سوريا

الثلاثاء - 16 صفر 1441 هـ - 15 أكتوبر 2019 مـ
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»

قرر نادي سانت باولي المنافس في دوري الدرجة الثانية الألماني لكرة القدم أمس (الاثنين) الاستغناء عن لاعب الوسط التركي سينك شاهين، وذلك بعد أن عبر عن دعمه للعملية العسكرية في سوريا على حسابه الرسمي على تطبيق «إنستغرام» لمشاركة الصور والفيديوهات.
وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد ذكر النادي الألماني في بيان نشر بالأمس: «لقد قرر النادي إعفاء شاهين من التدريب ومن واجبات اللعب مع الفريق على الفور».
وتابع البيان: «السبب الرئيسي في الوصول إلى هذه القرارات هي تجاهل شاهين المتكرر لقيم ومبادئ النادي والحاجة إلى حماية اللاعب».
وكان شاهين (25 سنة) قد كتب منشورا على حسابه على «إنستغرام» يوم الجمعة الماضي جاء فيه «كلنا نقف خلف جيشنا البطل وقواتنا المسلحة، نصلي من أجلكم»، قاصدا بذلك دعم هجوم تركيا على مناطق يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا.
وأثار المنشور غضب عدد كبير من جمهور سانت باولي، الذين طالبوا بالاستغناء عن اللاعب.
وقال النادي إن عقد شاهين يظل ساريا لكنه حصل على تصريح للتدريب واللعب مع أندية أخرى.
يذكر أن لاعبي المنتخب التركي كانوا قد قاموا بأداء التحية العسكرية يوم الجمعة الماضي خلال المباراة أمام ألبانيا، في تصفيات يورو 2020. الأمر الذي أثار جدلا واسعا فيما أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) أنه «سينظر» في الواقعة لتزامنها مع الحملة العسكرية التركية في سوريا.
ومن جهة ثانية، أدى لاعب الجمباز التركي إبراهيم تشولاك، التحية العسكرية في بطولة العالم للجمباز في شتوتغارت، بعدما فاز بميدالية ذهبية.
وفي إيطاليا، أثار اللاعب التركي في نادي روما جنكيز أوندر، الجدل أيضاً، بصورة يظهر فيها وهو يؤدي التحية العسكرية وحوله ثلاثة أعلام تركية. وانتقد أوندر على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً لأنه كان يرتدي قميص نادي روما.

إقرأ أيضاً ...