الحريري بعد لقاء ماكرون: فرنسا تعمل على تخفيف التوتر بعد «هجوم أرامكو»

الجمعة - 21 محرم 1441 هـ - 20 سبتمبر 2019 مـ
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، اليوم (الجمعة)، بعد محادثات مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن فرنسا تعمل على تخفيف التوتر بعد الهجوم الإرهابي على منشأتي نفط تابعتين لشركة «أرامكو» السعودية.
ووفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء، ذكر الحريري أن الدور الفرنسي مستمر، وأن باريس تتابع هذه المسألة بهدف الحد من التوتر، وتابع: «الرئيس يعمل على خطة للتهدئة في الشرق الأوسط».
وبحسب الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، قال سعد الحريري: «الرئيس ماكرون حريص على مساعدة لبنان وعلى أمنه واستقراره وأن يكون الأفرقاء السياسيون حرصاء على الإصلاح»، وتابع: «كانت للفرنسيين ملاحظات وأخذناها في الاعتبار، والمهم الإسراع في الإصلاحات».
من جهته، قال ماكرون: «نؤكد اهتمام فرنسا بالحفاظ على أمن واستقرار لبنان»، مشيراً إلى «أننا ملتزمون بأمن لبنان واستقراره، ونشدد على أهمية تحقيق الإصلاحات المرجوة».
وقال: «فرنسا ستستكمل عملها من أجل إيجاد حل مستدام لملف النازحين في لبنان».
كانت باريس استضافت، في العام الماضي، مؤتمر دعم الاقتصاد اللبناني (سيدر) بمشاركة 50 دولة، وبلغت قيمة القروض من الدول المانحة 12 مليار دولار.

إقرأ أيضاً ...