مسؤول إيراني: سنرد من «المتوسط» إلى المحيط الهندي على «المؤامرات الأميركية»

الجمعة - 21 محرم 1441 هـ - 20 سبتمبر 2019 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال مستشار المرشد الإيراني للشؤون العسكرية، اللواء رحيم صفوي، إن الشعب الإيراني سيرد على أي مؤامرات أميركية من البحر المتوسط إلى البحر الأحمر والمحيط الهندي، بحسب وكالة «إرنا» الإيرانية للأنباء.
وكان البنتاغون أعلن، أمس (الخميس)، أنه «واثق» من أن التحقيق الدولي الذي يجري في السعودية قادر على التوصل إلى تحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم الذي استهدف الأسبوع الماضي منشأتين نفطيتين سعوديتين تابعتين لمجموعة «أرامكو» العملاقة.
ورداً على سؤال حول مصدر الضربات الصاروخية التي استهدفت المنشأتين النفطيتين السعوديتين، لم يتهم المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جوناثان هوفمان إيران مباشرة، مؤكداً أن الولايات المتحدة تنتظر إعلان السعودية عن الجهة المسؤولة عن الهجمات.
وقال المتحدث باسم البنتاغون، إن «كل المؤشرات التي لدينا تفيد بأن إيران مسؤولة بطريقة ما عن الهجوم على المنشأتين النفطيتين السعوديتين».
وتابع هوفمان «نحن على درجة كبيرة من الثقة بأننا سنكون قادرين على تحديد الجهات المسؤولة عن كل ما حصل بدقة»، مضيفاً: «لكننا سنواصل العمل مع السعوديين لبلوغ هذه النقطة».
وتعقيباً على سؤال حول رد الإدارة الأميركية على الهجوم، اكتفى هوفمان بالقول، إن «هذه القرارات لم تُتخذ بعد».
بدوره، قال المتحدث باسم هيئة الأركان الأميركية، الكولونيل بات رايدر، لدى سؤاله عما إذا كانت هناك أي خطة لإرسال تعزيزات عسكرية أميركية في المنطقة لأغراض الحماية، إنهم لم يتخذوا قراراً بهذا الشأن.
وقال رايدر: «في الوقت الراهن ليس لدينا ما نعلنه فيما يتعلق بتعديل القوات أو زيادتها».
وأرسل الجيش الأميركي في وقت سابق من هذا العام 1000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط رداً على التوترات المتزايدة مع إيران.
وتابع المتحدث باسم هيئة الأركان الأميركية، إن «هدفنا هو منع نشوب نزاع في الشرق الأوسط».

إقرأ أيضاً ...