رئيس بلدية فرنسية يصدر قراراً يجبر السكان على «الفرح»

الجمعة - 21 محرم 1441 هـ - 20 سبتمبر 2019 مـ
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

كثيراً ما تصدر بلديات المدن والقرى في الكثير من البلدان قرارات لتحسين الطريقة التي يعيش فيها السكان، ولتسهيل حياتهم اليومية وتنظيمها. إلا أن قراراً فريداً من نوعه اتخذه رئيس بلدية في غرب فرنسا أثار إعجاب الكثيرين.
وقرر رئيس بلدية إيسار - أن - بوكاج، فريدي ريفو، محاربة الكآبة، وطلب من مواطنيه أن يلتزموا بالنشاطات الفرحة، وأصدر مرسوماً دعا عبره السكان إلى السعادة لمدة أسبوع في شهر أكتوبر (تشرين الأول)، وذلك عبر «الضحك ثلاث مرات يومياً على أقل تقدير»، وفقاً لما نشره موقع «فرانس 24».
ومنع ريفو دخول أي شخص إلى البلدة قد يعرقل هذا القرار، أو يقف حاجزاً أمام تعبير السكان عن سعادتهم، بحسب التقرير.
ومنع رئيس البلدية أيضاً السكان من سماع الموسيقى الحزينة أو قراءة الكتب ذات النهايات الكئيبة.
وقرر ريفو اتباع هذه الخطة خلال مهرجان محلي بالبلدة تحت اسم «مدينة الفرح»، والذي سيبدأ في الخامس من أكتوبر المقبل.
ويبلغ عدد سكان إيسار - أن - بوكاج تسعة آلاف نسمة تقريباً.
وصرح رئيس البلدية قائلاً: «نظراً إلى سرعة انتشار شعور الحزن وأضراره المدمرة والاحتمال الكبير للمزاج العكر مع حلول الخريف وتراجع أشعة الشمس، أطلب منع دخول أي شخص قد يشكل عائقاً أمام التعبير عن الفرح»، بحسب التقرير.
وعبر ريفو عن أسفه لإحاطة البلدة بالكثير من المشاعر السلبية والكآبة، وشدد على أنه يعمل على إعطاء محال ومتاجر وشوارع البلدة طابعاً فرحاً بهدف إسعاد السكان.

إقرأ أيضاً ...