مصر: مقتل 9 إرهابيين بينهم قيادي في «لواء الثورة»

في اشتباكات بضواحي القاهرة
الأربعاء - 19 محرم 1441 هـ - 18 سبتمبر 2019 مـ
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم (الأربعاء)، مقتل تسعة عناصر إرهابية، عقب تبادل لإطلاق النار مع القوات أثناء مداهمة وكرين بضاحيتي العبور و15 مايو، شرق وجنوب القاهرة.
وأوضحت الوزارة في بيانها أنه من بين تلك العناصر، قيادي حركة «لواء الثورة» (الحركة المسلحة التي تنتمي إلى جماعة «الإخوان» وعلى قائمة المنظمات الإرهابية بمصر) محمود غريب قاسم محمود قاسم، واسمه الحركي: خلف الدهشوري، وهو متورط في حادثتي اغتيال العميد قوات مسلحة عادل رجائي، واستهداف كمين شرطة العجيزي بالمنوفية.
وأشار بيان وزارة الداخلية المصرية، عبر صفحتها الرسمية على «فيسبوك»، إلى العثور بحوزة العناصر الإرهابية على 6 قطع سلاح و2 خرطوش، وكمية من مادتي «RSALT و«النترات»، ومجموعة من الدوائر الكهربائية وعبوة متفجرة، وهيكلي عبوات متفجرة.
وكانت حركة «لواء الثورة» قد أعلنت عن ظهورها الأول في أغسطس (آب) عام 2016. عقب تبنيها الهجوم على كمين العجيزي في المنوفية، كما أعلنت مسؤوليتها عن مقتل العميد رجائي.
وسبق أن أعلن المتحدث باسم «لواء الثورة»، ويدعى صلاح الدين يوسف، في أغسطس (آب) الماضي، انتساب الحركة لجماعة «الإخوان». وأصدرت الحركة بياناً عقب مقتل القيادي الإخواني محمد كمال (مؤسس الجناح المسلح لـ«الإخوان» ولجانه النوعية) في أكتوبر (تشرين الأول) عام 2016، وأعلنت عزمها على تنفيذ عمليات عنف ضد مؤسسات الدولة ثأراً لمقتله... كما أشارت في بيان آخر إلى ارتباطها بحركة «حسم».

إقرأ أيضاً ...