«الحرس» الإيراني يخترق اتصالات سوريا رغم «تحفظ» روسيا

«الحرس» الإيراني يخترق اتصالات سوريا رغم «تحفظ» روسيا

طهران تؤسس مع دمشق شركة للهاتف الجوال بعد الاستحواذ على مرفأ اللاذقية
الجمعة - 7 محرم 1441 هـ - 06 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14892]
زوار في «معرض دمشق الدولي» في العاصمة السورية أمس (إ.ب.أ)
لندن: إبراهيم حميدي
تكثّفت الاتصالات بين طهران ودمشق لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق بين شركة إيرانية يدعمها «الحرس الثوري» الإيراني و«المؤسسة العامة للاتصالات» الحكومية السورية، لإطلاق مشغل ثالث للهاتف الجوال في سوريا. وجاء ذلك بعد أيام من بدء إجراءات ضد شركة «سيريتل» التي يملك رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، حصة فيها، وسط أنباء عن تحويل قسم من أسهمه إلى «صندوق الشهداء» من الجيش السوري.

وكان رئيس الوزراء السوري عماد خميس، قد زار طهران في بداية 2017، ووقّع مذكرات تفاهم، بينها واحدة لتشغيل شركة «إم سي آي» التي يدعمها «الحرس الثوري»، مشغلاً ثالثاً للهاتف الجوال، إضافة إلى «سيريتل» و«إم تي إن». وحال تدخل موسكو وخلاف على الحصص دون تنفيذ الاتفاق. لكن في بداية العام، أعطت دمشق وطهران دفعة جديدة للعلاقات الاقتصادية؛ حيث وُقّعت اتفاقات عدة، وجرى الاتفاق على تشغيل إيران مرفأ اللاذقية قرب القاعدة الروسية. كما أن الأسد التقى في طهران المرشد الإيراني علي خامنئي. وبدأ في الأيام الماضية، تنفيذ العقد مع شركة «إم سي آي»، وهي جزء من مؤسسة تحتكر الاتصالات في إيران. وفي 2009 باتت «إم سي آي» مرتبطة بـ«الحرس الثوري» الإيراني.

...المزيد
ايران سوريا أخبار إيران أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة