وزير بريطاني يبدأ جولة خليجية لبحث الأوضاع اليمنية

الاثنين - 25 ذو الحجة 1440 هـ - 26 أغسطس 2019 مـ Issue Number [14881]
دبي: «الشرق الأوسط»

قالت وزارة الخارجية البريطانية أمس، إن الدكتور آندرو موريسون وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية ووزير شؤون التنمية الدولية، سيقوم بجولة في منطقة الخليج لإجراء محادثات مع نظرائه في المنطقة بشأن اليمن.
وقالت الوزارة في بيان أمس حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، إن التركيز خلال هذه الجولة التي تستمر خمسة أيام ينصب على ردّ المملكة المتحدة على الصراع المستمر في اليمن؛ حيث من المتوقع أن يلتقي الدكتور موريسون خلال جولته بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، ورئيس الوزراء معين عبد الملك، في السعودية.
وأضافت أنه من المقرر أن يجتمع الدكتور موريسون أيضاً مع شخصيات سياسية إقليمية بارزة، من بينها عادل الجبير وزير الدولة للشؤون الخارجية في السعودية، وريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي في الإمارات، وبدر بن حمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية في عمان.
ولفت البيان إلى أن الوزير موريسون سينتهز اجتماعاته الثنائية للتأكيد على التزام المملكة المتحدة بدعم العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن، والتأكيد مجدداً على ما تقدمه المملكة المتحدة من مساعدات للمتضررين من الصراع.
وقال الدكتور آندرو موريسون وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية البريطانية ووزير شؤون التنمية الدولية: «هذا وقت مهم للقاء القيادات في المنطقة، لمناقشة التزامنا المشترك بإنهاء الصراع في اليمن بطريقة سلمية».
وأضاف: «لا يزال اليمن يواجه أكبر أزمة إنسانية في العالم؛ حيث يحتاج أكثر من 24 مليون شخص إلى المساعدة. وستواصل المملكة المتحدة دعم المحتاجين من خلال توفير الإمدادات التي تشتد الحاجة إليها من دواء وغذاء وماء، ونحن عازمون في دعمنا لعمل مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث. فالحل السياسي هو السبيل الوحيد لإنهاء هذا الصراع الرهيب».
وتابع وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية البريطانية ووزير شؤون التنمية الدولية: «زيارتي هي فرصة أيضاً لمناقشة عدد من القضايا الثنائية المهمة، في مجالات مثل الأمن والدفاع وحقوق الإنسان».

إقرأ أيضاً ...