زيد بن شاكر: معلومات مصرية وضغوط دفعت بالملك حسين إلى حرب 1967

«الشرق الأوسط» تنشر مذكرات رفيق العاهل الأردني الراحل كما ترويها أرملته
الثلاثاء - 26 ذو الحجة 1440 هـ - 27 أغسطس 2019 مـ Issue Number [14882]
عمان: «الشرق الأوسط»

تنشر «الشرق الأوسط» اعتباراً من اليوم فصولاً من مذكرات الشريف زيد بن شاكر، رئيس وزراء الأردن الأسبق ووزير الدفاع ورئيس الديوان الملكي وأحد أشد المقربين من العاهل الأردني الملك حسين، كما ترويها أرملته السيدة نوزاد الساطي، في كتاب سيصدر الشهر المقبل بعنوان «زيد بن شاكر... من السلاح إلى الانفتاح».
تتناول الفصول معلومات موثقة وغير منشورة سابقاً عن تفاصيل مرحلة مهمة من تاريخ الأردن والمنطقة، تمتد من حرب 1967، وما سبقها، ورافقها من اتصالات بين الملك حسين والرئيس جمال عبد الناصر، وتداعيات الهزيمة وخسارة القدس والضفة الغربية، وصولاً إلى «معركة الكرامة» وما ترتب عليها من تزايد نفوذ التنظيمات الفلسطينية في الأردن، وأحداث «أيلول الأسود»، وكان زيد بن شاكر خلالها أحد كبار ضباط الجيش الأردني.
ويتناول الكتاب أيضاً العلاقة بين الملك حسين والرئيس العراقي صدام حسين، وموقف الأردن خلال حرب الخليج الثانية الداعم للحل العربي، الذي رفضه صدام.
وفي الحلقة الأولى، تروي المذكرات كيف كان قرار الملك حسين المشاركة في الحرب عام 1967 مبنياً على معلومات خاطئة تلقاها من القيادة المصرية عن تقدم الجيش المصري، وتدميره 3 أرباع سلاح الجو الإسرائيلي. وحاول الملك حسين قبل ذلك تحذير الرئيس جمال عبد الناصر من الحرب ومن «الفخّ» الذي ينصبه الإسرائيليون لمصر وسوريا لجرهما إلى الحرب، لكن عبد الناصر كان يرد دائماً نحن نتوقع الهجوم ومستعدون له.

المزيد....

إقرأ أيضاً ...