ترمب «غير سعيد» بالتجارب الصاروخية لكوريا الشمالية

آبي اعتبرها انتهاكاً واضحاً لقرارات الأمم المتحدة
الأحد - 24 ذو الحجة 1440 هـ - 25 أغسطس 2019 مـ
بياريتس (فرنسا): «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه «غير سعيد» بالاختبارات الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية. وقال ترمب للصحافيين، جالساً بجوار رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في قمة مجموعة السبع في فرنسا: «إنني غير سعيد بذلك، لكن مرة أخرى هو لا ينتهك اتفاقاً».
وأضاف ترمب أنه تلقى «خطاباً جيداً للغاية» من زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون الأسبوع الماضي. وتابع ترمب: «أعتقد في النهاية، سوف يقوم بالشيء الصحيح. سنرى. ربما لا. ربما. لكن أعتقد أنه سيفعل الشيء الصحيح».
ومن جانبه، اعتبر آبي التجربة الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية انتهاكاً لقرارات الأمم المتحدة، وقال إنها «مؤسفة للغاية».
وقال رئيس الوزراء الياباني إن «إطلاق كوريا الشمالية صواريخ باليستية قصيرة المدى ينتهك بوضوح قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة». وأضاف: «الأمر مؤسف للغاية بالنسبة لنا».
يذكر أن الجيش الكوري الجنوبي قال إن بيونغ يانغ أطلقت ما يبدو أنهما صاروخان باليستيان قصيرا المدى أمس (السبت)، في أحدث تجربة من نوعها في الأسابيع الأخيرة، احتجاجاً على إجراء مناورات عسكرية أميركية - كورية جنوبية مشتركة، اختتمت قبل أسبوع تقريباً.
وأدى إطلاق كوريا الشمالية سلسلة صواريخ منذ اجتماع ترمب وكيم على الحدود بين الكوريتين في يونيو (حزيران) إلى تعقيد محاولة استئناف المحادثات بين المفاوضين الأميركيين والكوريين الشماليين بشأن مستقبل برامج الأسلحة النووية والصواريخ الباليستية الكورية الشمالية.
واتفق الزعيمان على استئناف المفاوضات على المستوى العملي في يونيو، ولكن منذ ذلك الوقت لم تنجح الولايات المتحدة حتى الآن في محاولتها لاستئناف المحادثات.

إقرأ أيضاً ...