الملياردير الأميركي إيبستين كتب وصيته قبل انتحاره بيومين

ثروته تزيد عن 577 مليون دولار
الثلاثاء - 19 ذو الحجة 1440 هـ - 20 أغسطس 2019 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشفت صحيفة «نيويورك بوست» الأميركية أن رجل الأعمال والملياردير الأميركي جيفري إيبستين الذي أقدم على الانتحار داخل زنزانته في سجن بنيويورك عن عمر 66 سنة في 10 أغسطس (آب)، كتب وصيته قبل يومين من انتحاره.
وتم إيداع الوصية لدى محكمة في إحدى جزر «فيرجن آيلاند الأميركية» (Virgin Islands) في بحر الكاريبي، ومنها ظهر أن ثروته تزيد عن 577 مليون دولار، أي 18 مليونا أكثر مما ورد سابقا في أوراق المحكمة التي كانت من المرجح أن تحكم عليه بالسجن 45 سنة، على خلفية اتهامات بتهريب بشر لأغراض جنسية، وفق ما ذكرته صحيفة «نيويورك بوست»، نقلا أمس (الاثنين) عن ملف قضائي جديد أعدوه عنه بعد انتحاره، ومودع لدى المحكمة نفسها.
واتضح أيضا من الوصية بحسب وثائق قضائية حصلت عليها الصحيفة الأميركية، أن كل ما كان يملكه إيبستين الذي لم يكن متزوجا ولا أبا لأي ولد، كان ضمن «صندوق ائتمان» اسمه The 1953 Trust الذي يشير إلى عام ولادته. وهو ملف قضائي مؤلف من 21 صفحة، ويحتوي على شهادة وفاته، لكنه لا يحتوي على اسم أو أسماء من أوصى له أو لهم بثروته البالغة 577.672.654 دولارا، علما بأن شقيقه الأصغر والوحيد مارك قد يكون المحظوظ الأكبر بالثروة.
وذكرت الصحيفة نقلا عن محامي إيبستين أنه تم إيداع الوصية لدى محكمة في إحدى الجزر الأميركية لمحاولة الحفاظ عليها «ففي الجزيرة يوجد خصوصية أكثر من أي مكان آخر، وخطورة أقل لإمكانية تسريب المعلومات».

إقرأ أيضاً ...