آلاف المتظاهرين يحتشدون في شوارع هونغ كونغ رغم الأمطار الغزيرة

الأحد - 17 ذو الحجة 1440 هـ - 18 أغسطس 2019 مـ
هونغ كونغ: «الشرق الأوسط أونلاين»

تجمع الآلاف في الشوارع وقطارات مترو الأنفاق في هونغ كونغ، اليوم الأحد، متحدين هطول أمطار غزيرة وهبوب رياح قوية، في أحدث مظاهرة مناهضة للحكومة في متنزه «فيكتوريا بارك».
ومن بين المتظاهرين طلاب من المدارس الثانوية والجامعات، بالإضافة إلى سكان أكبر سناً، قالوا إنهم خرجوا ليعربوا عن غضبهم من الحكومة وعنف الشرطة مؤخراً.
وقال الموظف المصرفي، أندي ليونغ، لوكالة الأنباء الألمانية، إن رد الشرطة والحكومة على المظاهرات خلال الصيف أغضبه كثيراً.
وأضاف ليونغ: «إنها أغضبتنا حقاً. أولاً (كان هناك) مشروع قانون تسليم المطلوبين، لكن (أيضاً)، ما شهدناه من الشرطة، التصرف»، ثم تحدث عن العديد من الأحداث التي اشتبكت فيها الشرطة، ليس فقط مع المتظاهرين، لكن أيضاً مع المارة. وأضاف أن المظاهرات ستستمر حتى تنفذ الحكومة خمسة مطالب للحركة، من بينها تأجيل دائم لمشروع قانون تسليم المطلوبين، واستقالة الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام.
وتتحول المظاهرات، التي بدأت أوائل يونيو (حزيران) الماضي ضد مشروع قانون يسمح بتسليم المطلوبين للبر الرئيسي، منذ ذلك الحين، إلى انتقاد واسع لحكم الصين لهونغ كونغ.
وما زالت حديقة «فيكتوريا بارك»، وهي نقطة البداية في المسيرة، تعج بالمتظاهرين الذين انضموا إلى المسيرة وتحركوا ببطء نحو المنطقة التجارية.
وكانت الحديقة التي تعد الساحة الواسعة للتنزه، تستغل سابقاً كملاذ يلجأ إليه أصحاب قوارب الصيد عند هبوب الأعاصير على تلك المنطقة، ولكن تم إنشاء المتنزه في فترة الخمسينيات ونقل الملاذ نحو الشمال.
ويعد الميدان وجهة معروفة للسكان والعمال المحليين في أيام الأحد، وهو يوم الراحة من العمل.

إقرأ أيضاً ...